تجدد القصف على درعا البلد وضابط روسي يدعو "اللجنة المركزية" لاجتماع عاجل

تاريخ النشر: 01.08.2021 | 17:28 دمشق

آخر تحديث: 01.08.2021 | 19:01 دمشق

إسطنبول - خاص

قالت مصادر محلية في درعا البلد لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأحد، إن نظام الأسد جدد قصفه على أحياء درعا البلد والمخيمات وطريق السد.

المصادر قالت إن قوات نظام الأسد استخدمت قذائف الهاون والمدفعية في القصف.

ويأتي القصف بالتزامن مع عدم التوصل إلى أي اتفاق بين قوات النظام ولجان التفاوض، حتى الساعة.

وأفاد مصدر مقرب من "اللواء الثامن" لموقع تلفزيون سوريا، عن دعوة "اللجنة المركزية" المختصة بالتفاوض مع قوات نظام الأسد إلى اجتماع طارئ مع قيادة "اللواء الثامن" التابع لـ "الفيلق الخامس" المدعوم روسيا، في حي المحطة بدرعا.

وقال المصدر إن الدعوى جاءت من ضابط روسي رفيع المستوى قادم من العاصمة دمشق.

وكان نظام الأسد أعطى مهلة لـ "اللجنة المركزية"، حتى صباح اليوم الأحد، لقبول تهجير عدد من مقاتلي درعا البلد إلى الشمال السوري، وذلك كشرط أساسي لوقف العملية العسكرية على المنطقة.

وبحسب مصادر محلية فإنّ قوات النظام تصر على تهجير قياديين مع مجموعة من العناصر التابعين لهما إلى الشمال السوري، أحدهما يدعى "هفو" من أبناء حي طريق السد، والآخر يدعى "مؤيد أبو طعجة" من مخيم درعا.

وكان "تجمّع أحرار حوران" قال في وقتٍ سابق أمس، إنّ قوات النظام تفرض حصاراً على عشرات العوائل في منطقتي سد درعا وغرز، وسط تخوّف من حدوث "كارثة إنسانية" بسبب منع إدخال الطعام والدواء إليهم.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر
5 حالات وفاة و1178 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 7 وفيات و179 إصابة جديدة في مناطق سيطرة النظام