تجدد الاشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" في ريف حلب

تاريخ النشر: 24.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 01:46 دمشق

تلفزيون سوريا-خاص

تجددت اليوم الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" في قرى بلنتة ومكلبيس وجميعة الرحال ومحيط دارة عزة في ريف حلب الغربي.

وقال ناشطون إن "تحرير سوريا" صدت هجوما لـ "تحرير الشام" على قرية مكلبيس ودمرت دبابة لها، ولذلك عقب محاولة الأخيرة اقتحام القرية بعد قصفها بصواريخ الفيل وقذائف الدبابات.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قالوا إنه لمسجد مكلبيس بعد تعرضه لقصف بقذائف الدبابات من قبل "هيئة تحرير الشام".

 

وجرح عدد من المدنيين يوم أمس بعد تفريق عناصر من  "هيئة تحرير الشام" مظاهرة خرجت قرب مدينة الأتارب، طالبت بخروج مقاتلي "الهيئة" من الفوج 46.

وانتهت الخميس الماضي، الهدنة بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، دون التوصل لاتفاق حول الملفات العالقة بينهما، وعقب ذلك حشدت "تحرير الشام" قواتها في محيط "الفوج 46" وحاجز الصومعة قرب مدينة الأتارب.

ويوم الجمعة الماضي توصلت، "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" برعاية "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار ويتضمن "إطلاق سراح الأسرى من الطرفين، ووقف الملاحقات الأمنية، وفتح الطرق لتسهيل الوصل لخطوط التماس مع قوات الأسد، وعدم التحريض الإعلامي".

وشهدت محافظة إدلب وريف حلب الغربي، معارك بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" اندلعت منذ أكثر من شهر، أسفرت عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، انتزعت خلالها "تحرير سوريا" مناطق في إدلب، وأخرى في ريف حلب الغربي، قبل أن تشن "الهيئة" هجوما جديدا وتستعيد مناطق عدة في الريفَين.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"