تجار أغنام في الرقة يطالبون بمعابر تجارية مع منطقة "نبع السلام"

تاريخ النشر: 05.04.2021 | 18:25 دمشق

الرقة - خاص

طالب تجار أغنام في محافظة الرقة الإدارة الذاتية اليوم الإثنين، بفتح معابر تجارية مع منطقة "نبع السلام" التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، بهدف إنقاذ الثروة الحيوانية في المحافظة بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف بشكل كبير، ما دفع الأهالي لبيع مواشيهم.

وأفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا أن "عددا من تجار الأغنام في الماكف "بازار الأغنام" تقدموا بمقترح للإدارة الذاتية بفتح ممرات تجارية مع مناطق "نبع السلام" للحصول على مواد علفية بغية دعم القطاع الحيواني وإنقاذ أصحاب المواشي من خسائر كارثية.

وأضاف المصدر أن طلب التجار قوبل بالرفض من قبل الإدارة الذاتية، مع وعود بإيجاد حل عبر استيراد أعلاف من العراق أو من مناطق النظام من دون إعطاء جدول زمني لهذه الوعود.

وتعاني الثروة الحيوانية في الرقة من تدهور كبير وخسائر فادحة لدى تجار الماشية بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف واحتكارها من قبل التجار ما دفع أصحاب الماشية للتخلي عن كثير من أغنامهم وبيعها بأسعار زهيدة من أجل الإبقاء قدر الإمكان على ما تبقى لديهم.

يذكر أن أسعار الأعلاف في منطقة "نبع السلام" أقل بـ 30 بالمئة عن أسعارها في مناطق سيطرة "قسد".

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة