تبادل للمعتقلين بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا"

تاريخ النشر: 30.04.2018 | 17:04 دمشق

تلفزيون سوريا

قامت "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" بالمرحلة الأولى من عملية تبادل المعتقلين، وذلك بعد التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق نار دائم بين الطرفين، عقب مواجهات بينهما استمرت لأكثر مِن شهرين.

وأطلق كل من الطرفين سراح 50 عنصراً، كان من بينهم القيادي في "جبهة تحرير سوريا" "أبو عزام سراقب"، الذي تم اعتقاله من مدينته في تموز من العام الماضي، بعد اشتباكات دارت بين "حركة أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" في المدينة.

وكان "أبو عزام سراقب" حين اعتقاله قائد "لواء المثنى" التابع لحركة أحرار الشام والموجود في مدينة سراقب في ذلك الوقت.

وتأتي هذه الخطوة، بعد أن توصلت "هيئة تحرير الشام" من جهة، و"جبهة تحرير سوريا" و"صقور الشام" من جهة أخرى، لاتفاق ينتهي الاقتتال الذي دام أكثر من شهرين بين الطرفين في 24 من الشهر الجاري.

ونصّ الاتفاق على وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح المعتقلين من الطرفين وفق جدول زمني، وفتح الطرقات وإزالة الحواجز، وعودة المهجّرين إلى منازلهم.

يشار إلى أن الاقتتال بين الطرفين بدأ منذ أكثر من شهرين، وفشلت خلالها جميع "الهدن" التي توصّلا إليها بوساطة "فيلق الشام" وأطراف أخرى.

وأوقعت الاشتباكات خلال الفترة الماضية مئات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، بالإضافة إلى وقوع قتلى وجرحى من المدنيين في ريفي حلب وإدلب.



 

 

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا