بي بي سي: جيش الإسلام أحد أفرع القاعدة يغادر الغوطة!

تاريخ النشر: 10.03.2018 | 15:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 09:12 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نشر موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ظهر اليوم تقريراً، ادعى فيه أن مقاتلي"جيش الإسلام" اتفقوا مع قوات النظام على الخروج من الغوطة الشرقية.

وتحدث متن التقرير الذي عنون بـ"مقاتلون من جيش الإسلام يغادرون الغوطة" عن أن "جيش الإسلام" كان يُدعى سابقاً بـ "جبهة النصرة" إحدى المنظمات التابعة لتنظيم القاعدة.

ويحتوي التقرير على مغالطتين كبيرتين الأولى إن "جيش الإسلام" وافق على الخروج من الغوطة والثانية إنه أحد تنظيمات القاعدة.

وكان جيش الإسلام قد أصدر بياناً أمس الجمعة أكد فيه موافقته على إخراج عناصر من "هيئة تحرير الشام" إلى محافظة إدلب بالاتفاق مع الأمم المتحدة.

و"جيش الإسلام" فصيل من المعارضة السورية المسلحة أسس منتصف عام 2011 تحت اسم "لواء الإسلام" وفي أيلول 2013 توحد مع عدة فصائل في الغوطة تحت اسم "جيش الإسلام" وليس له أي ارتباط بتنظيم القاعدة.
 

التقرير المذكور يُضَمُّ إلى قائمة تقارير وأخبار صحفية نشرتها "بي بي بي سي" منذ بداية الثورة السورية تخدم وجهة نظر النظام السوري، وكان آخرها تقرير بعنوان "أموال المساعدات الخارجية البريطانية "تذهب إلى متشددين" في سوريا".

وتحدث التقرير عن دعم شركات بريطانية للشرطة الحرة التي تدعم بدوها "هيئة تحرير الشام"، وهو ما نفته الشرطة الحرة على لسان قادتها.

بالإضافة لذلك لم يُخفِ مذيعو "بي بي سي " عربي انحيازهم إلى طرف النظام خلال حواراتهم التي يجرونها حول القضية السورية، ووصف المقدِم طوني خوري الجيش الحر بـ"المنظمة الإرهابية" ضمن برنامج عالم الظهيرة.

 

 

 

 

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة