بينهم قيادي.. مقتل 4 عناصر من ميليشيا لواء القدس غربي دير الزور

تاريخ النشر: 06.04.2021 | 18:08 دمشق

دير الزور - خاص

قتل 4 عناصر من ميليشيا "لواء القدس" بينهم قيادي وأصيب آخرون إثر انفجار لغم أرضي بعربتهم العسكرية، في بادية التبني بريف دير الزور الغربي.

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، أن لغماً أرضياً انفجر بعربة عسكرية تابعة لـ "لواء القدس"، أمس الإثنين، الأمر الذي أدى إلى مقتل 4 عناصر بينهم قائد ميداني يدعى "أبو غضب قورية "، بالإضافة إلى إصابة عنصرين آخرين بجروح خطيرة، حيث تم نقلهم إلى مستشفى دير الزور العسكري.

وفي ذات السياق، فقد الاتصال بمجموعة تابعة لميليشيا "لواء المنتظر"، أمس الإثنين، في بادية التبني خلال توجههم لشن حملة عسكرية ضد خلايا تابعة لتنظيم الدولة.

وأضاف المصدر أن مجموعة مؤلفة من 6 عناصر من ميليشيا "لواء المنتظر" التابعة لإيران فقدت في محور بادية التبني خلال تنفيذها حملة تمشيط، حيث فقد الاتصال بها عبر اللاسلكي دون ورود أي معلومات عن مصيرها.

 

 

وأشار المصدر إلى أن الميليشيات الإيرانية اتهمت خلايا تنظيم الدولة في بادية التبني بمقتل وفقدان عناصرها، يوم أمس الإثنين.

وفقدت ميليشيا "زينبيون" في الـ 19 من كانون الثاني الفائت، الاتصال بأربعة عناصر لها خلال تنفيذهن دورية في محيط بلدة التبني، ونشرت الميليشيا عقب الحادثة حواجز طيارة ودوريات بمحيط البلدة، واعتقلت شابين بتهمة التعامل مع تنظيم الدولة بعد مشادة لفظية.

 

 

وتشهد بادية التبني بشكل خاص والبادية السورية بشكل عام، نشاطاً ملحوظاً للعمليات التي يشنها تنظيم "الدولة" ضد الميليشيات الإيرانية وقوات النظام مما خلف عشرات القتلى والجرحى في صفوف هذه الميليشيات.