بينهم ضابط.. مقتل ثلاثة عناصر للنظام في ريف درعا

بينهم ضابط.. مقتل ثلاثة عناصر للنظام في ريف درعا

qwat_alnzam_dra.jpeg
عناصر من قوات النظام في ريف درعا

تاريخ النشر: 20.04.2022 | 13:24 دمشق

إسطنبول - خاص

قتل ثلاثة عناصر من قوات النظام السوري بينهم ضابط وأصيب آخر، ليل الثلاثاء - الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة ورصاص مجهولين في ريف درعا.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ مجهولين أطلقوا الرصاص على الشاب قصي حسين الزعبي في بلدة اليادودة غربي درعا، ما أدّى إلى مقتله فوراً.

وأضافت المصادر أنّ "الزعبي" عنصر في مجموعة محلية تابعة لـ"الفرقة الرابعة"، وسبق أن قُتل ابن عمه محمد منصور الزعبي - يتبع للمجموعة أيضاً - برصاص مجهولين، أمس الثلاثاء.

كذلك قُتل العنصر في قوات النظام بشار حميد الزامل، أمس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها من جراء إطلاق مجهولين الرصاص عليه في مدينة إنخل شمالي درعا.

وفي مدينة الصنمين شمالي درعا، فجّر مجهولون عبوة ناسفة بسيارة رئيس مركز  الأمن الجنائي في المدينة الرائد عمر جمعة، ما أدّى إلى إصابته بجروح بالغة.

وأشارت المصادر إلى مقتل الشاب حيدر السلامات، أمس الثلاثاء، برصاص مجهولين في مدينة الحراك شرقي درعا، مردفةً أنّه كان مقاتلاً سابقاً في صفوف الجيش السوري الحر قبل إجرائه "تسوية عقب سيطرة قوات النظام على كامل درعا، منتصف تموز 2018.

وبحسب "تجمّع أحرار حوران" فقد شهدت محافظة درعا منذ، مطلع شهر نيسان الجاري، أكثر من 15 عملية اغتيال استُهدف فيها مدنيون وقادة سابقين في الجيش الحر وعناصر من قوات النظام.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار