بينها مدافع ودبابات.. دخول عشرات الآليات للجيش التركي إلى حلب

تاريخ النشر: 02.02.2020 | 14:12 دمشق

آخر تحديث: 12.02.2020 | 09:40 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

دخل صباح اليوم الأحد رتل عسكري تركي كبير مؤلف من عشرات الآليات بينها مدافع ثقيلة ودبابات، إلى ريف حلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الرتل التركي هو الأكبر منذ بدء إنشاء نقاط المراقبة التركية، ودخل منذ صباح اليوم من معبر كفرلوسين الحدودي على دفعات.

وبحسب الصور والتسجيلات المصورة، يضم الرتل مدافع ثقيلة ودبابات، بالإضاقة إلى شاحنات مغلقة وعربات نقل جنود.

 

 

وأوضحت "شبكة المحرر" أن وجهة الرتل هي ريف حلب الجنوبي، لإنشاء نقاط مراقبة جديدة على الطريق الدولي قرب بلدة الزربة، وذلك على غرار النقاط التي أنشأها الجيش التركي في جنوب ومحيط مدينة سراقب شرقي إدلب.

 

 

وقالت وكالة الأناضول التركية ليل أمس إن تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي تضم دبابات وناقلات جند مدرعة، وصلت إلى قضاء الريحانية المحاذي لمحافظة إدلب بولاية هاتاي جنوبي تركيا.

ويشهد ريف إدلب الجنوبي اشتباكات عنيفة منذ أكثر من 10 أيام تزامناً مع اشتباكات غربي مدينة حلب، في محاولة لقوات النظام والميليشيات الإيرانية التقدمَ من محاور عدة، حيث سيطرت الميليشيات الإيرانية على بلدة خان طومان وقرى الخالدية والقراصي والقلعجية.

وأنشأ الجيش التركي يوم أمس ثلاث نقاط عسكرية في محيط سراقب بريف إدلب ويعتزم إنشاء نقطتين إضافيتين قرب المدينة التي باتت قوات النظام على بعد 7 كيلومترات عنها.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن الجيش التركي أقام نقطة عسكرية على المدخل الشرقي لمدينة سراقب قرب المدينة الصناعية، وذلك بعد إنشاء واحدة، شمال سراقب على الطريق الدولي وتبعد 2 كيلومتر من المدينة، وثانية جنوب المدينة على مفرق قرية جوباس شرق الطريق الدولي.

وأكد مصدر عسكري لمراسل تلفزيون سوريا نية الجيش التركي إنشاء نقطتين إضافيتين في محيط المدينة دون أن يحدد مكانهما.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا