بيل غيتس يرفع سعر الأراضي الزراعية في شمال غربي تركيا

تاريخ النشر: 30.04.2021 | 12:36 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

ارتفعت أسعار الأراضي في شمال غرب تركيا لتقترب إلى الضعف، بعد انتشار شائعات أفادت بأن مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، اشترى 22 ألف فدّان من الأراضي الزراعية في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن أصحاب الأراضي الذين يأملون في الاستفادة من هذه الفرصة، يحاولون بيع أراضيهم بأسعار باهظة مع إدراج ما يصل إلى 10 آلاف دولار لكل قطعة، وفقًا للمصادر.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية المحلية، شائعات تقول إن غيتس اشترى أرضًا في المنطقة لأول مرة، في حين رفع النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض عن ولاية أدرنة "أوكان غايتانجي أوغلو" تلك المزاعم إلى البرلمان.

وتساءل "غايتانجي أوغلو" في اقتراح عما إذا كان هناك أي تعاون بين وزارة الزراعة والغابات ومؤسسة بيل وميليندا غيتس.

وذكرت وزارة الزراعة أن مسؤولي المؤسسة قاموا بزيارة ودّية في عام 2018، لكن لم يتم التوقيع على أي بروتوكولات أو اتفاقيات. كما لا تحتوي سجلات تسجيل الأراضي في ولايات: "أدرنة" و"تكيرداغ" و"كيركلاريلي" في المنطقة أيضًا على سجلات الأراضي المسجلة تحت اسم "غيتس".

وفي حديثه إلى إلى إحدى وكالات الأنباء، قال المخطِّط الحضري "نامق كمال دولينكن"، إن الشائعات أثارها أولئك الذين استثمروا بالفعل في المنطقة لزيادة قيمة أراضيهم.

وأضاف: "كان هناك العديد من المستثمرين في (تراقيا) منذ سنوات عديدة، وهذا ليس بالأمر الجديد. وتشمل هذه كلاً من السكان المحليين والأجانب"، لافتاً إلى أنه "ما يقال عن بيل غيتس هو مجرد شائعات".

وتابع: "من استثمر هنا من قبل، هو من نشر هذه الإشاعات بهدف رفع قيمة مكانه وزيادة أسعاره".

وتقدّر ثروة بيل غيتس، المعروف بأنه أحد الأغنياء الكبار في العالم، بنحو 129 مليار دولار.

وكشفت مجلة أميركية في كانون الثاني الماضي، أن عائلة غيتس جمعت أكبر حصة من الأراضي الزراعية الخاصة في الولايات المتحدة، والتي تقدر بنحو 242 ألف فدان.