بيروت.. إصابة 238 شخصاً وتوقيف 20 في مظاهرة "يوم الحساب"

تاريخ النشر: 09.08.2020 | 11:51 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلن الصليب الأحمر اللبناني، اليوم الأحد، أن 238 متظاهراً أصيبوا في مواجهات مع قوى الأمن اللبناني خلال مظاهرات "يوم الحساب" في العاصمة بيروت، أمس السبت، والتي أوقف فيها الأمن 20 شخصاً.

وقالت مراسلة تلفزيون سوريا في بيروت - نقلاً عن الصليب الأحمر اللبناني - إن 63 مُصاباً مِن المتظاهرين نقلوا إلى مشافٍ في العاصمة بيروت لـ تلقي العلاج، في حين تلقّى 175 مُصاباً، الإسعافات والعلاج في مكان المظاهرة.

وأضافت المراسلة أن قوى الأمن اللبناني أوقفت 20 شخصاً مِن المتظاهرين، لافتةً أن المظاهرات لم تجدّد اليوم بعد أن فرّقتها الأجهزة الأمنية في العاصمة مِن خلال إلقاء كميات كبيرة من القنابل المسيلة للدموع.

مِن جانبها أعلنت المديرية العامة لـ قوى الأمن الداخلي اللبناني في بيان، اليوم، أنه جرى "توقيف 20 شخصاً ضُبط بحوزة أحدهم مخدّرات، وتبيّن نتيجة إجراء الفحوصات، بأن 13 منهم من المتعاطين، تزامنًا مع التظاهرة التي نُظِّمت أمس السبت في وسط بيروت، وتخلّلها أعمال شغب".

ولم يصدر أي تصريح رسمي بعد مِن القائمين على مظاهرات، أمس، بخصوص ما أعلنته قوى الأمن اللبناني حول التوقيفات وما ضبطته مع الموقوفين.

وأضاف البيان أن "أحد عناصر الأمن اللبناني برتبة رقيب أول قتل، وأصيب أكثر مِن 70 آخرين"، في ظل تحقيقات جارية لـ معرفة كيفية مقتل الرقيب أول (توفيق الدويهي)، وسط اتهامات تفيد بأنه قتل برصاص الأمن عن طريق الخطأ.

وشهدت العاصمة بيروت، أمس، احتجاجات واسعة علّق خلالها المحتجون مشانق رمزية في الساحات بحق كبار المسؤولين اللبنانيين، وهاجموا سلاح "حزب الله"، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت، كما اقتحموا بعض مقار الوزارات لـ ساعات عدّة قبل أن يخرجوا منها بتدخل الجيش.

اقرأ أيضاً.. المتظاهرون في بيروت يقتحمون وزارات الخارجية والداخلية والاقتصاد

اقرأ أيضاً.. متظاهرون يعلقون مشانق لـ زعماء لبنانيين ويهتفون ضد حزب الله

وجاءت الاحتجاجات بعد انفجار هائل وقع في مرفأ بيروت، يوم الثلاثاء الفائت، وخلّف ما لا يقل عن 158 قتيلاً  - بينهم 43 سورياً - وأكثر مِن 6 آلاف جريح في حصيلة غير نهائية.

اقرأ أيضاً.. كارثة مرفأ بيروت.. ما قصة "الأمونيوم" المُصادر وكيف انفجر؟