بيان حكومة النظام يعد بتوفير البنزين ويخلو من إعلان زيادة رواتب

تاريخ النشر: 20.09.2020 | 16:14 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تلا رئيس حكومة نظام الأسد، حسين عرنوس، اليوم الأحد، بياناً تضّمن خطط حكومته بشأن ما وصفه بـ "تحسين مستوى المعيشة وخفض الأسعار وتأمين مستلزمات المواطنين".

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى لأعضاء برلمان النظام الناجحين في الدورة الأخيرة، استعرض فيها عرنوس محاولات ومساعي حكومته لتوفير "الغاز والبنزين ومشتقات التدفئة، وتأمين  الدواء بأسعار مناسبة مع تشديد الرقابة على سوق الدواء لمنع الاحتكار".

وأضاف عرنوس أن حكومته ستعمل أيضاً على "تخفيض الأسعار في الأسواق وتشديد الرقابة ومنع الاحتكار وتوفير المواد الرئيسية، وزيادة الأجور والحوافز للعاملين في الدولة وفق الإمكانات المتاحة".

وبحسب البيان أيضاً، فإن الحكومة ستعمل على تحسين واقع الأمن الغذائي، والحفاظ على استقرار ما سمّتها "المنظومة الكهربائية"، ودعم قطاع التعليم ورفع مستواه.

كما شدّد على "تعزيز دور الإعلام وإصلاح القضاء ومواصلة دعم الجيش في محاربة (الإرهاب) ، والحد من التهريب وتخفيف الأعباء الجمركية".

ومن جانب آخر، تضمن البيان العمل على استكمال المصالحات و"تحصينها" وإعادة الحياة للمناطق المحررة، والسعي لتحريك "العجلة الاقتصادية"، ومعالجة ملفات "المخطوفين واللاجئين".

وكان رئيس برلمان النظام، حمودة صباغ، قد افتتح الدورة العادية للبرلمان بحضور وزراء حكومة النظام لمناقشة بيان حكومي تناقلت أخباره وتسريباته العديد من المواقع والصفحات الموالية خلال الأيام القليلة الماضية، وتحدث غالبيتها عن إعلان زيادة لرواتب الموظفين، الشيء الذي لم  يُعلن عنه عرنوس حتى اللحظة.