بومبيو: الانسحاب الأميركي من سوريا لا يعني نهاية المعركة

تاريخ النشر: 06.02.2019 | 20:31 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمام نظرائه من دول التحالف الدولي المجتمعين في واشنطن بأن تنظيم "الدولة" لا يزال يمثل تهديداً ويجب مواجهته وهزيمته، وأن الانسحاب الأميركي لا يعني نهاية المعركة.

وقال بومبيو مخاطباً 79 من أعضاء التحالف الدولي اليوم الأربعاء إن انسحاب القوات الأميركية من سوريا لا تعني نهاية المعركة الأميركية ضد تنظيم "الدولة"، لكن طبيعة المعركة تتغير مع الهزائم التي تلحق ميدانياً بالتنظيم.

وأضاف بومبيو سنواصل خوض المعركة إلى جانبكم ... سحب القوات تغيير تكتيكي بصورة أساسية، وليس تغييرا في المهمة. إنه يمثل ببساطة مرحلة جديدة في معركة قديمة.

وطالب الوزير الأميركي من الحلفاء بتجديد الالتزام بهدف إلحاق الهزيمة النهائية بتنظيم "الدولة"، بحيث لا يكون له مكان لنشر أفكاره.

وشدد بومبيو خلال حديثه على أن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسياً وأن القوات الإيرانية يجب أن تخرج من سوريا.

وبخصوص العراق أكد بومبيو على دعم بلاده لجهود العراق في مكافحة الإرهاب، واستمرار التنسيق بين البلدين في هذا الخصوص.

تصريحات بومبيو جاءت بعد يوم واحد من إعلان الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، أن سيطرة تنظيم "الدولة" في سوريا باتت "على وشك الانهيار".

وقال فوتيل في كلمة أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، إن تنظيم "الدولة" يسيطر حاليا على مساحة تقل عن 20 ميلا مربعا في سوريا، ولا يزال يحتفظ بنحو 1500 مقاتل في سوريا، لكنه سيفقد كل الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا قبل انسحاب القوات الأمريكية.

وأعلن فوتيل عن بدء آلية سحب القوات الأميركية من سوريا والتنسيق مع الحلفاء الإقليميين في هذا الشأن.

يذكر أن الرئيس الأميركي أعلن في 19 من كانون الأول الماضي عزمه سحب قواته من شمال وشمال شرق سوريا والبالغ عددهم 2000 جندي.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان