بولندا تبدي رغبتها ببحث أزمة اللجوء على حدودها مع روسيا

تاريخ النشر: 23.11.2021 | 14:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال وزير الخارجية البولندي زبيغنيو راو، اليوم الثلاثاء، إن سلطات بلاده منفتحة لمناقشة أزمة اللجوء على الحدود البولندية البيلاروسية مع روسيا.

ولفت راو في تصريحات صحيفة إلى أن "بولندا منفتحة على التفاوض مع روسيا، ولكننا على قناعة تامة بأن المفاوضات المتعلقة ببيلاروسيا والعلاقات البولندية البيلاروسية وحول مستقبل بيلاروسيا، يجب أن تتم مع المعارضة البيلاروسية".

وأكمل أنه "فيما يتعلق بالمسائل الفنية، نحن منفتحون على المفاوضات مع السلطات البيلاروسية الحالية، ولكن على المستوى الفني فقط. أما المسائل المتعلقة بالمستقبل السياسي لبيلاروسيا، وهو أمر مهم جداً بالنسبة لبولندا، فيجب أن تبحث مع الذين يثق بهم المجتمع البيلاروسي".

وزعم الوزير البولندي، أن روسيا هي "الموجهة" للأزمة الحالية على الحدود.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول هذه الموجة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتل، وذلك رداً على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد "القمع الوحشي" الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

في المقابل سبق أن اتهم الرئيس البيلاروسي ممثلي منظمات دولية زاروا المركز الذي يقيم فيه اللاجئون بالقيام بالدعاية لأنفسهم عوضاً عن تقديم مساعدات ملموسة.

وقال في اجتماع مع مسؤولين بشأن الوضع على الحدود: "إذا كنتم قدمتم إلى هنا (المنظمات الدولية) فقدموا المساعدة للمهاجرين، وإذا لم تكونوا قادرين على إقامة ممر إنساني فقولوا لماذا أنتم غير قادرين".