بولتن يؤيد قرار الانسحاب من الاتفاق النووي وينتقد إدارة أوباما

تاريخ النشر: 09.05.2018 | 20:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دافع مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، عن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران الذي وصفه بالاتفاق الذي يخدم طموحات إيران.

وقال بولتون لشبكة "فوكس نيوز" الأمريكية "ليس من المفاجئ ألا يرغب الإيرانيون بتغيير أي شيء في الاتفاق معهم، وقد تمكنوا من الحصول على اتفاق رائع يخدم طموحاتهم".

وانتقد بولتون سياسة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري الذين وقَّعا الاتفاق، وقال: إن الإيرانيين نادمون لأنهم لم يطلبوا من أوباما وكيري المزيد لأنهم كانوا سيحصلون عليه.

وتابع بولتون حديثه مؤكداً العمل على إعادة فرض أقصى حد من العقوبات الممكنة على طهران، من خلال العمل مع حلفاء واشنطن الأوربيين، وأشار إلى أن بلاده ستعالج أنشطة إيران في المنطقة وتهديداتها في الشرق الأوسط والعالم.

وتطرق بولتون خلال حديثه لملف كوريا الشمالي النووي حيث اعتبر الانسحاب من الاتفاق مع إيران رسالة لقادة كوريا الشمالية وقال "لسنا في مفاوضات معهم فقط من أجل التوصل إلى اتفاق، وإنما سنحصل على الاتفاق الصحيح. ومع الاحترام لكوريا الشمالية، سنسألهم عما فعلوه وما لم يفعلوه خلال 25 سنة ماضية".

كما أكد بولتون بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب متفائل باللقاء المرتقب مع رئيس كوريا الشمالية كيم جون أون.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد أعلن مساء أمس انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع طهران، وتعهد بأن تفرض واشنطن أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني.

وتم توقيع الاتفاق النووي الإيراني في عام 2015 إبان فترة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وذلك بين إيران من جهة والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة لألمانيا.

وينص الاتفاق على التزام إيران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية