بوساطة روسية.. "قسد" والنظام يتبادلان الأسرى في القامشلي

تاريخ النشر: 06.03.2021 | 09:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفرجت القوى الأمنية التابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي - PYD"، عن عنصرين من الميليشيات الموالية لنظام الأسد في مدينة القامشلي بشمال شرقي سوريا، بوساطة روسية، مقابل إطلاق النظام معتقلين من "PYD".

ونقل موقع "باسنيوز"، عن مصادر مطلعة قولهم إن "قوات PYD أفرجت عن عنصرين من الميليشيات الموالية لنظام الأسد، كانت اعتقلتهما قبل يومين في مدينة القامشلي، وذلك على خلفية توتر واعتقالات متبادلة بين الطرفين".

وأوضحت المصادر أن عملية إطلاق سراح العنصرين جاءت بعد وساطة روسية، وشملت أيضاً إطلاق سراح محتجزين لدى النظام.

ويخضع معظم محافظة الحسكة لسيطرة "الإدارة الذاتية"، مع وجود سيطرة محدودة لقوات النظام على بعض المربعات الأمنية في مدينتي الحسكة والقامشلي ومطارها.

وتشهد المحافظة توترات بشكل متكرر بين قوات "الأسايش" وقوات النظام أو الميليشيات الموالية له، وتتطور في بعض الأحيان إلى اشتباكات مسلحة.

وتتدخل القوات الروسية في القامشلي لنزع أي فتيل أزمة بين الطرفين، وتحاول السيطرة على الوضع قبل اندلاع مواجهات مفتوحة بينهما، كما حصل في أكثر من مرة

يشار إلى أنه، قبل نحو شهرين، أجرت قوى الأمن الداخلي "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، عملية تبادل أسرى مع قوات النظام في مدينة القامشلي، شملت إطلاق سراح ضابط و13 عنصراً من قوات النظام، مقابل إطلاق النظام سراح قيادي في "قوات سوريا الديمقراطية".

 

 

اقرأ أيضاً: "الاتحاد الديمقراطي" يطالب بتغيير الدستور لضمان حقوق الأكراد