بوتين يؤكد بقاء قواته في سوريا مادام ذلك في مصلحة روسيا

تاريخ النشر: 07.06.2018 | 17:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن القوات الروسية ستبقى في سوريا طالما أن ذلك يعود بالفائدة.

وقال بوتين خلال برنامج "الخط المباشر" التلفزيوني السنوي الخاص "إن بلاده لا تخطط حاليا للانسحاب من سوريا، وأن الجيش الروسي سيبقى هناك ما دام ذلك في مصلحة روسيا".

وأضاف بوتين "لا يوجد ما يستدعي تنفيذ عمليات عسكرية كبرى للجيش السوري، وأن روسيا بإمكانها المغادرة سريعا إذا لزم الأمر".

كما أشار في الوقت ذاته إلى أن روسيا لا تعتزم حاليا سحب وحداتها من سوريا، لكنها لا تبني مرافق طويلة الأجل. وأكد أهميتها حالياً هناك من أجل ضمان أمن روسيا في المنطقة وضمان المصالح الروسية في المجال الاقتصادي.

وبرر بوتين المصالح الروسية لبقاء قوات بلاده في سوريا بأن مهاجمة من وصفهم بالمتشددين في سوريا أفضل من التعامل معهم في روسيا.

يذكر أن الرئيس الروسي كان قد طالب خلال لقائه برأس النظام بشار الأسد بخروج القوات الأجنبية من سوريا لبدء العملية السياسية في البلاد.

وكان سلاح الجو الروسي قد شن في الثلاثين من شهر أيلول 2015 أولى غاراته الجوية في سوريا لإنقاذ النظام الذي كان على وشك الانهيار، لتبدأ منذ ذلك التاريخ حقبة التدخل العسكري الروسي في سوريا، والذي كان له دور بارز في ترجيح كفة النظام بسبب القدرة التدميرية الكبيرة لسلاح الجو الروسي مما تسبب بعشرات المجازر بحق المدنيين في المناطق السورية الثائرة.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"