بوتفليقة يعلن نيته الاستقالة قبل 28 نيسان

تاريخ النشر: 02.04.2019 | 01:35 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة اليوم الإثنين نيته الاستقالة من منصبه قبل نهاية ولايته في 28 نيسان الحالي، وتعهد بقرارات هامة قبل هذا التاريخ.

وجاء في بيان للرئاسة الجزائرية نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سيقدم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة استقالته قبل نهاية عهدته الانتخابية المحددة في 28 نيسان الحالي، وسيتولى قبل ذلك إصدار قرارات هامة لضمان استمرارية سير مؤسسات الدولة أثناء الفترة الانتقالية".

وشدد بيان الرئاسة على أن الفترة الانتقالية ستنطلق اعتباراً من تاريخ استقالة بوتفليقة.

ويوم أمس أُعلن عن تشكيل حكومة تصريف الأعمال المكونة من 27 وزيراً، بعد تكليف بوتفليقة نور الدين بدوي بتشكيلها في الحادي عشر من شهر آذار الماضي.

ورفضت 12 نقابة جزائرية تشكيل حكومة تصريف الأعمال الجديدة، وقررت إضراباً عاماً يوم 10 نيسان القادم، كما خرجت مظاهرات احتجاج في العاصمة الجزائر ترفض تشكيل الحكومة.

ويأتي إعلان الرئيس الجزائري بعد إعلان تلفزيون "النهار" أمس أن بوتفليقة يستعد لإعلان استقالته طبقا لأحكام المادة 102 من الدستور.

ويوم السبت الماضي طالب رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح مجددا المجلس الدستوري إلى البت فيما إذا كان الرئيس بوتفليقة (82 عاما) لائقا للمنصب، وذلك بموجب المادة 102 من الدستور.

وكان الرئيس الجزائري قد أعلن في 11 أذار الماضي سحب ترشيحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات الرئاسية، بعد المظاهرات الشعبية الحاشدة التي طالبت برفض ترشح بو تفليقة لولاية رئاسية خامسة.

مقالات مقترحة
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً