بن سلمان: إذا استدعى الأمر سنشارك حلفاءنا بأي عمل عسكري في سوريا

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت المملكة العربية السعودية استعدادها للمشاركة مع حلفائها بأي عمل عسكري ضد سوريا إذا استدعى الأمر، وذلك رداً على الهجوم الكيماوي الذي شنه النظام على مدينة دوما في الغوطة الشرقية وأودى بحياة عشرات الضحايا المدنيين.

 

جاء ذلك على لسان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارته لفرنسا التي استغرقت ثلاثة أيام.

 

وقال بن سلمان للصحفيين "بلا شك إذا كان الأمر يستدعي أن نشارك حلفاءنا في عملية عسكرية ضد النظام في سوريا فلن نتأخر عن ذلك".

 

من جهته قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن قرارا بشأن تنفيذ ضربات عسكرية سيتخذ خلال أيام بعد مزيد من المشاورات مع الولايات المتحدة وبريطانيا، مؤكدا أن الضربات ستستهدف منشآت أسلحة كيميائية سورية.

 

وتأتي تصريحات بن سلمان بعدما توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب النظام برد سريع وقوي على هجوم النظام في مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

 

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير دعا خلال مؤتمر صحفي لمحاسبة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في دوما، وقال " موقفنا هو أنه يجب محاسبة المسؤولين وتقديمهم للعدالة".

 

وحول مشاركة السعودية في أي عمل عسكري ضد النظام رفض الجبير التعليق وقال " لن أخوض في تكهنات حول ما قد يحدث أو لا يحدث، لكن كل ما يمكنني قوله هو أن هناك مناقشات جارية فيما يتعلق بالخيارات المتاحة للتعامل مع هذا الأمر".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا