"بنفسج" تنعي 3 من فريق الإسعاف في غارة استهدفت سيارتهم (فيديو)

تاريخ النشر: 20.06.2019 | 16:06 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نعت منظمة بنفسج العاملة في الشمال السوري مقتل ثلاثة من عامليها في منظومة الإسعاف، جراء غارة استهدفت سيارتهم بشكل مباشر أثناء عملهم على إسعاف المصابين.

وتعرض فريق الإسعاف في منظمة بنفسج بغارة مباشرة استهدفت سيارتهم قرب مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، ما أسفر عن مقتل 3 من الفريق وإصابة 3 آخرين بإصابات خطيرة، كما قُتلت امرأة مصابة كان الفريق يعمل على إسعافها من بلدة حيش التي تعرضت لغارات جوية.

 

 

 

واعتبرت منظمة بنفسج ذلك "انتهاكاً مباشراً لاتفاقية جنيف 4 -1949، وتجاوزاً لكل الأعراف الدولية والقوانين الإنسانية التي تقتضي بتحييد العاملين الإنسانيين والفرق الإسعافية".

وبثّ الدفاع المدني تسجيلاً مصوراً للحظة وصول فرقه لإسعاف قتلى وجرحى المنظمة، يظهر فيه سيارة الإسعاف التابعة لمنظمة بنفسج مدمرة بالكامل وجثث القتلى من الفريق حولها، بالإضافة إلى المصابين بإصابات خطيرة.

 

 

وارتفع عدد القتلى المدنيين اليوم الخميس جراء الغارات على بلدات جنوب إدلب، إلى 14 مدنياً، قُتل 5 منهم في بلدة حيش، و4 آخرين في بلدة المسطومة، و3 مسعفين من منظمة بنفسج وامرأة في مدينة معرة النعمان.

وفارق طفل الحياة متأثراً بإصابته سابقة في غارة ضربت بلدة البارة جنوبي إدلب.

وتعمل "بنفسج" كمنظمة مجتمع مدني في الشمال السوري، تضم مئات المتطوعين من الشبان، وترعى عشرات المشاريع الكبيرة والمتوسطة بهدف خدمة المدنيين، كما تمتلك منظومة إسعاف تعمل بنفس مهام الدفاع المدني في إسعاف الجرحى وانتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

 

 

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان