بمساعدة واشنطن.. طهران تستعيد حق التصويت في الأمم المتحدة

بمساعدة واشنطن.. طهران تستعيد حق التصويت في الأمم المتحدة

swrt_mn_arshyf_2019_llamyn_alam_llamm_almthdt_antwnyw_ghwtyrysh_walryys_alayrany_hsn_rwhany_fy_alamm_almthdt_bnywywrk_anghyla_wys_a_f_b.jpg
صورة أرشيفية من العام 2019 للأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش والرئيس الإيراني حسن روحاني في الأمم المتحدة بنيويورك - AFP

تاريخ النشر: 12.06.2021 | 07:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

استعادت إيران حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد سدادها مستحقات الاشتراك في المنظمة الأممية لعامين، والمقدرة بنحو 16 مليون دولار، إثر تمكين واشنطن لها من استخدام أرصدة مجمدة في كوريا الجنوبية.

وتمكنت طهران، أمس الجمعة، من تحويل 16.2 مليون دولار للأمم المتحدة، بعدما ساعدتها واشنطن في إنجاز عملية التحويل.

وقال سفير إيران لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت راونجي، إنه "بعد أكثر من ستة أشهر من الجهود لتحقيق ذلك، أعلنت الأمم المتحدة اليوم أنها تلقت الأموال"، محملاً مسؤولية تأخر سداد الديون إلى العقوبات الأميركية، ومتهماً واشنطن بأنها "لم يحرموا شعبنا من الدواء فحسب، بل حرموا إيران من تسديد مستحقاتها للأمم المتحدة".

من جهته، قال مسؤول في الأمم المتحدة إن الأموال جاءت في معظمها من حساب إيراني مقره سيول، حُظرت تعاملاته بموجب العقوبات الأميركية.

وجرت مباحثات منذ أشهر عدة بين الأمم المتحدة وإيران وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة بهدف الإفراج عن هذا الحساب الإيراني في سيول بالتحديد كي تتمكن طهران من تسديد دينها.

وتدين طهران للأمم المتحدة بأكثر من 65 مليون دولار، لكنها سددت الحد الأدنى اللازم لاستعادة حق التصويت.

وتقول إيران إن هناك 20 مليار دولار من عائداتها النفطية مجمدة في دول مثل كوريا الجنوبية والعراق والصين منذ العام 2018، بموجب العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها عليها بقرار من إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

يشار إلى أن استعادة إيران لحقها في التصويت سمح لها بالمشاركة في تصويت بالجمعية العامة، أمس الجمعة، لاختيار خمسة أعضاء جدد غير دائمين في مجلس الأمن.

والدول الخمس المرشحة كانت الإمارات والبرازيل وألبانيا والغابون وغانا، وفازت كلها بالمقاعد.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار