بماذا ردت أمل عرفة على سيل الشتائم والتهديد بعد عزائها بمي سكاف؟

تاريخ النشر: 24.07.2018 | 15:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تعرضت الفنانة السورية المؤيدة للنظام أمل عرفة لسيل من الانتقادات والشتائم الجارحة والتهديد من قبل مؤيدي النظام على صفحات التواصل الاجتماعي بسبب تعزيتها أمس بوفاة الفنانة مي سكاف.

ونشرت أمل عرفة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" صورة للمثلة الراحلة وكتب تعليقا قالت فيه "مي سكاف عزائي الشديد... الله يرحمها"، لتنهال عليها الانتقادات والشتائم والتهديدات من قبل بعض المؤيدين للنظام.

ولم تتوقف حملات التحريض على الفنانة أمل عرفة من خلال التعليق على صفحتها على "أنستنغرام" بل تعداه لصفحات موالية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث كالوا الاتهامات للفنانة الراحلة بتحريضها على قتل الجنود السوريين وأنها تدعم أمريكا وإسرائيل.

وردت أمل عرفة على الانتقادات التي طالتها عبر الحساب ذاته "أية أصالة بي تتحدثون عنها لو ترحمت على زميلة مهنة كان بيننا خبز وملح بيوم من الأيام، هذا واجب إنساني ومهني تجاه ربي. ثانياً، كيف لنا أن نبني وطناً متألماً بالشماتة والحقد؟ لست طوباوية ولا أدعي المثالية. لدي أخطائي الكثيرة. لكن ليس هكذا تبنى الجسور ولا بالكره والشماتة تعود سوريا".

 

!!!!

A post shared by Amal Arafa (@amal_arafa) on

وختمت عرفة كلامها بالطلب ممن شتموها أن يمحوا تعليقاتهم وقالت " شكراً للجميع. بتمنى من اللي شتم أو سب بتعليق يمحيه من تلقاء نفسه، مع محبتي ومودتي للجميع".

أما في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" فكتب عرفة "قامت القيامة ولم تقعد لأني ترحمت بواجب مهني وصلة زمالة قديمة على مي سكاف.... يا سيدي الله لا يرحمني منيح هيك اعزائي؟؟؟".

كما كتبت في منشور ثاني على فيس بوك " سأقفل صفحتي التي لا تتسع لحقد... الجراح لا زالت ساخنة ... قلبي مملوء بالحزن علينا راجعوا صفحتي جيدا ومنشوراتي القديمة ... كما هو مملوء بخيبة ممن شتموني ومنذ ايام بعض منهم كان يكتب بي قصائد شعر .... لا تعليق ... ترحمي على مي سكاف فقط من باب الزمالة القديمة وليس دفاعا لا عن مواقفها ولا آرائها..... أعتذر لأني أربي ابنتي على عدم الحقد وعدم التطرف وسأبقى كما أنا ...من هددني فليتفضل ويقطع لقمة عيشي أنا في دمشق ...اهلا وسهلا، وسبق وكتبت ان كانت آخر نقطة دم سوريا ستنهي الحرب هي دمي فليكن...أعتذر لأني أضعف بكثيررررر من ارتكاب فعل الشماتة بأي كان..... فليرحمنا الله جميعنا لأننا لن نستطيع ارتكاب فعل الرحمة على هذه الأرض".

وتعتبر أمل عرفة من الفنانات السوريات التي وقفت في صف النظام ضد المطالب المشروعة للشعب السوري الثائر، ورغم ذلك لم يشفع لها هذا الموقف من تهجم وشتم وتهديدات مؤيدي النظام.

وكانت الفنانة والمعارضة السورية الراحلة "مي سكاف" قد توفت أمس الاثنين في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر يناهز الـ 49 عاماً.

وتعتبر الراحلة مي سكاف مِن أيقونات الثورة، وشاركت في معظم المظاهرات المطالبة بسقوط "نظام الأسد"، وفي الاعتصامات المندّدة بجرائمه ضد الشعب السوري، في فرنسا (البلد الذي لجأت إليه) ودول أوروبية أخرى.

كما تعرضت الفنانة الراحلة للاعتقال خلال مظاهرة الفنانين السوريين بحي الميدان وسط العاصمة دمشق يوم الـ 13 مِن شهر تموز عام 2011.

مقالات مقترحة
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا