بلينكن وغوتيريش يؤكدان التزامهما بالعملية السياسية في سوريا

تاريخ النشر: 12.02.2021 | 06:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

بحث وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، العملية السياسية لحل الأزمة السورية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن بلينكن أكد للأمين العام للأمم المتحدة، خلال مكالمة هاتفية اليوم الجمعة، "التزام الولايات المتحدة بالتعاون متعدد الأطراف"، معرباً عن "اهتمام الولايات المتحدة بالتنسيق الوثيق مع الأمم المتحدة بشأن العديد من التحديات التي يواجهها العالم اليوم".

وفيما يتعلق بالملف السوري، أكد الجانبان التزامهما بالعملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وتمديد التفويض عبر الحدود لتقديم المساعدات، والمساهمة في تخفيف معاناة الشعب السوري.

 

 

وكانت بعثة الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة قالت الأربعاء الماضي، إن "الحل السياسي في سوريا يجب أن يكون وفقاً للقرار 2254"، مشيرة إلى أن "العملية المهمة للجنة الدستورية يجب أن تمضي قدماً".

وفي تغريدة على حساب البعثة الرسمي، أضافت أنه "يجب على الأسد الالتزام بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد، والمشاركة بشكل هادف في تنفيذ القرار 2254".

وأوضحت واشنطن أنها "سوف تواصل، مع الحلفاء والشركاء، الضغط من أجل الإصلاح والمساءلة في سوريا".

وأشارت إلى أن "وفود المعارضة السورية والمجتمع المدني تأتي لاجتماعات اللجنة الدستورية وعلى استعداد للانخراط بحسن نية في صياغة دستور يمثل كل سوريا، في حين يستمر نظام الأسد في الانخراط في تكتيكات المماطلة".

 

اقرأ أيضاً: بلينكن يمتنع عن تأييد اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان