بكلفة 30 ألف دولار.. "سياحة لقاحات كورونا" في دبي وفلوريدا

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 13:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

في الوقت الذي يحاول فيه سكان ولاية فلوريدا الأميركية بصعوبة الحصول على مواعيد لقاحات "كورونا"، يشعر البعض بالقلق من أن الإمدادات المحدودة قد تذهب إلى الأشخاص الذين لا يعيشون في الولاية.

وبموجب خطة اللقاح في فلوريدا، يحق للعاملين في مجال الرعاية الصحية، والرعاية طويلة الأجل، والذين يبلغون من العمر 65 عاماً وما فوق، الحصول على اللقاح.

وتشير بيانات وزارة الصحة الأميركية، إلى أن أكثر من 1.1 مليون شخص في فلوريدا تلقوا اللقاح، لكن 39 ألفاً منهم لا يقيمون في الولاية.

وبحسب شبكة "سي بي إس نيوز" فإن هذا اتجاه جديد يطلق عليه اسم "سياحة اللقاحات"، إذ يسافر الأشخاص من ولاياتهم إلى فلوريدا للحصول على التطعيم.

ولا تعد "سياحة اللقاحات" مجرد ظاهرة أميركية، إذ توفر وكالة سفر بريطانية العرض نفسه مقابل نحو 30 ألف دولار، تشمل السفر الجوي إلى دبي، ومكاناً للإقامة وجرعتي اللقاح.

لكن الولايات المتحدة تتخذ إجراءات صارمة بشأن هذه الظاهرة، فقد قال حاكم فلوريدا، رون دي سانتيس: إن الأشخاص الذين يحصلون على اللقاح يحتاجون إلى إثبات إقامتهم في الولاية.

وذكرت صحيفة "كلارين" في بوينس آيريس، أن عشرات الأرجنتينيين الأثرياء سافروا إلى مدينة ميامي في ولاية فلوريدا للحصول على الجرعة، رغم أن المدينة تشهد، مع عدة مدن أخرى، عجزاً في إمدادات اللقاح.

وفي مقطع فيديو تم نشره أخيراً على موقع إنستغرام، شوهدت والدة يانينا لاتوري، وهي شخصية تلفزيونية أرجنتينية، وهي تتلقى اللقاح في ميامي.

وذكرت وسائل إعلام أخرى، أن محامية مشهورة من الأرجنتين حصلت على اللقاح في أثناء زيارتها لفلوريدا.

وقال عمدة مدينة ميامي، فرانسيس سواريز: إن السفر إلى أماكن مثل ميامي للحصول على لقاح يؤثر على سكان المدينة، مضيفاً: "إنها صفعة على الوجه لهذا المجتمع الذي يحاول يائساً أن يحصل على التطعيم".

 

 

اقرأ أيضاً: النسخة البريطانية من فيروس كورونا وصلت إلى 60 دولة في العالم

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"