بقصد تخويفها.. أمٌ تشعل النيران بطفلتها في دير الزور

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 13:39 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، بأنّ أمّاً أقدمت على حرقِ طفلتها بـ"قصدِ تخويفها"، في مدينة هجين شرقي دير الزور.

وأوضحت المصادر أنّ امرأة خرجت مِن منزلها إلى أحد شوارع مدينة هجين وهي تصرخ "بنتي احترقت.. بنتي احترقت" تطلب النجدة مِن الأهالي، الذين هرعوا إلى المنزل وأخمدوا النيران المشتعلة بالطفلة ونقلوها إلى مشفى "الكيصوم" في المنطقة، قبل نقلها إلى مشفى مدينة الحسكة نظراً لـ خطورةِ إصابتها.

وحسب المصادر فإنّ الأم أقدمت على تقييد طفلتها (8 أعوام) وسكبت عليها مادة "الكاز" التي تُستخدم في مواقد الطهي، وكان القصد - وفق رواية الأم - تخويف الطفلة نتيجة "سوء طباعها وكثرة شكاوي الجيران عليها".

ونقلت المصادر عن الأم أنّها "أردات عقاب الطفلة خوفاً لا حرقاً، ولكّن الأمور خرجت عن سيطرتها واشتعلت النيران بجسد الطفلة" وعجزت الأم عن إطفاء النيران، لـ تنطلق إلى الشارع وتستغيث بالأهالي وتطلب مساعدتهم لـ إنقاذ طفلتها.

وأصيبت الطفلة بحروقٍ مِن الدرجة الأولى في القسم العلوي مِن الجسد، ما يستدعي إخضاعها لـ عملية جراحيّة، وفق مصادر طبيّة في مشفى "الكيصوم".

وتعاني الأم الآن - حسب المصادر - مِن أزمةٍ نفسية نظراً لـ"بشاعة الموقف الذي أحدثته بسوء تقديرها، فضلاً عن سوء وضعها المادّي المزري وغياب المعيل"، لافتةً أنّ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تسيطر على المنطقة، فتحت تحقيقاً في ملابسات الحادثة.

اقرأ أيضاً.. دير الزور.. إصابة 3 أطفال بسبب انفجار مدفأة