بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن

تاريخ النشر: 25.02.2021 | 13:03 دمشق

آخر تحديث: 25.02.2021 | 13:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وسائل إعلام نظام الأسد، اليوم الخميس، وفاة اللواء بهجت سليمان، السفير السابق للنظام في الأردن، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن "سليمان" توفي في أحد مشافي دمشق عن عمر ناهز الـ 72 عاماً، بينما أشارت وسائل إعلام مقربة من إيران إلى أن وفاة "سليمان" كانت نتيجة مضاعفات فيروس كورونا، وأنّه توفي في مشفى "تشرين" العسكري بالعاصمة دمشق.

ونُقل "سليمان" إلى مستشفى "تشرين"، قبل نحو أسبوع، إثر إصابته بفيروس كورونا، تزامناً مع إصابة المحلل السياسي اللبناني المقرب من "الأسد" أنيس النقاش الذي توفي، يوم الإثنين الفائت، في مستشفى "هشام سنان" بدمشق، عن عمر ناهز الـ 70 عاماً.

بهجت سليمان.. جنرال وفيّ للأسدين ودبلوماسي برتبة عسكرية

وُلد بهجت سليمان في مدينة اللاذقية عام 1949وتخرج من الكلية الحربية بحمص باختصاص علوم عسكرية دورة 1968 / 1970.

وترقى سليمان في جيش النظام من قائد سرية دبابات إلى قائد لواء دبابات بعد أن حصل على ماجستير قيادة وأركان، ليصبح بعدها ضابط أمن في سرايا الدفاع التي كان يقودها آنذاك رفعت الأسد، وهو أول المناصب الأمنية بعد مناصبه العسكرية.

 

EvEIe28WQAA2lvR.jpeg

 

نال سليمان شهادة الدكتوراه في الاقتصاد السياسي عام 1982، وهي الشهادة التي يتهمه ناشطون بأنه حصل عليها زوراً.

بعد أن نال سليمان إعجاب حافظ الأسد وكان عينه التي تراقب سرايا الدفاع، عُيّن رئيساً للأمن الداخلي بإدارة أمن الدولة.

استفاد بهجت سليمان من مناصبه العسكرية والأمنية في نسج علاقات اقتصادية كبيرة، لتجميع ثروة طائلة.

وبسبب قُرب "سليمان" من عائلة الأسد منذ عهد "حافظ"، أسندت إليه مهمة تهيئة باسل الأسد ليكون وريثاً للحكم في سوريا، وبعد وفاة الأخير بحادث سيارة، في كانون الثاني عام 1994، انصب تركيز "سليمان" على بشار وتابع مهمة تحضيره للسيطرة على الحكم.

 

EvEZurPXUAAIOF3.png

 

اقرأ أيضاً: تحقيق حول صلة "مجد بهجت سليمان" بقضية غسيل أموال في الكويت

ينسب لنفسه مؤلفات وكتباً عن حافظ الأسد وابنه باسل، ويصدّر نفسه بأنه مثقف محب للفلسفة ومداوم في الندوات والمحاضرات الفكرية والثقافية. إلا أن مدونته على فيس بوك والتي تحمل اسم "خاطرة أبو المجد" توضح زيف ذلك وبعده عن الثقافة والمعرفة.

بعد عملية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري عام 2005، نقل بشار الأسد بهجت سليمان من العسكرة والأمن إلى الدبلوماسية وعينه سفيراً في الأردن عام 2009 ليطرد من المملكة الأردنية عام 2014 بسبب تجاوزاته.

اقرأ أيضاً: بيان استجدائي من شبيحة الأسد إلى روسيا
 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا