بـ5 ملايين دولار.. ليتوانيون يتبرّعون لشراء طائرة "بيرقدار" لأوكرانيا

بـ5 ملايين دولار.. ليتوانيون يتبرّعون لشراء طائرة "بيرقدار" لأوكرانيا

بيرقدار
المسيّرات التركية كان لها دور حاسم في صراعات عسكرية سابقة (رويترز)

تاريخ النشر: 29.05.2022 | 17:04 دمشق

إسطنبول - متابعات

تبرّع مئات المواطنين في ليتوانيا بنحو 5 ملايين دولار من أجل شراء طائرة تركيّة مسيّرة من طراز (بيرقدار)، وذلك دعماً لأوكرانيا ضد الغزو الروسي.

وبحسب وكالة "رويترز" فإنّ مئات المواطنين الليتوانيين احتشدوا لجمع المبلغ المطلوب، وذلك ضمن حملة تبرعات اكتملت في أقل من أربعة أيام، جمعوا خلالها 4.7 ملايين دولار.

وأطلقت محطة "لايسفيس" التلفزيونية الإلكترونية حملة بدأت، يوم الأربعاء الفائت، لجمع التبرّعات بمبالغ صغيرة من أجل شراء الطائرة للجيش الأوكراني.

وفي تصريح لـ"رويترز" قالت المتبرعة أجني بليكايت (32 عاماً) التي أرسلت 100 يورو فور بدء الحملة: "قبل بدء هذه الحرب لم يكن أحد منا يعتقد أننا سنشتري أسلحة. لكن هذا أمر طبيعي الآن. يجب القيام بشيء ما لكي يتحسن العالم".

وتابعت: "أتبرع لشراء أسلحة لأوكرانيا منذ فترة. وسأفعل ذلك حتى النصر"، مضيفة أنّ ما دفعها إلى ذلك إلى حد ما، خوفها من احتمال أن تهاجم روسيا ليتوانيا"، مردفةً: "مع مواصلة الدول الكبرى التشاور بلا نهاية... يتجمع الشعب الليتواني للتبرّع من أجل شراء طائرة، وهي رسالة مؤثرة إلى العالم".

ونقلت "رويترز" عن سفيرة أوكرانيا في ليتوانيا بيشتا بيترو: "هذه هي الحالة الأولى في التاريخ عندما يجمع الناس العاديون الأموال لشراء شيء مثل (بيرقدار)، إنه أمر غير مسبوق، ولا يصدق".

وستخصّص الأموال لشراء طائرة مسيّرة طراز "بيرقدار TB2" التركية، وهي طائرة جوية من دون طيار أثبتت نجاحها الكبير في معارك أوكرانيا ضد القوات الروسية.

طائرات "بيرقدار" في أوكرانيا

أثبتت الطائرات التركيّة المسيّرة (بيرقدار)، في السنوات الأخيرة، فعاليتها ضد القوات الروسية وحلفائها في سوريا وليبيا وأذربيجان، وأخيراً في أوكرانيا التي تتعرض للغزو الروسي، منذ أشهر.

ومنذ سنوات، اشترت أوكرانيا أكثر من 20 طائرة مسيّرة من طراز "بيرقدار تي بي 2"، كما طلبت 16 طائرة أخرى، أواخر شهر كانون الثاني الماضي، وجرى تسليمها، أوائل شهر نيسان الفائت.

وكانت ليتوانيا - العضو السابق في الاتحاد السوفييتي وعضو الناتو حالياً - من أشد منتقدي الغزو الروسي لأوكرانيا، وأعربت عن مخاوفها من توسيع روسيا للحرب ضدها، وتحرّكت لتكثيف الجهود الأمنية خلال الأشهر الأخيرة، وسط أنباء عن نيتها توقيع خطاب نوايا لشراء طائرات "بيرقدار".

يشار إلى أنّ طائرات "بيرقدار" برزت بشكل كبير في معارك سوريا وليبيا، كما جرى استخدامها في معارك أذربيجان ضد أرمينيا، عام 2020، وقدّمت حينذاك نموذجاً مهماً لأوكرانيا التي اشترت تلك الطائرات قبل عام من الحرب الأذرية - الأرمينية في إقليم (ناغورني قره باغ)، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار