بغداد تخطط لاحتجاز 30 ألف عراقي عائدين من مناطق "قسد"

تاريخ النشر: 03.05.2019 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 03.05.2019 | 14:41 دمشق

تلفزيون سوريا - متاعبات

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية إن كبار المسؤولين العراقيين يخططون لإقامة معسكر اعتقال خاص لعزل ما يصل إلى 30 ألف عراقي كانوا يعيشون في معقل تنظيم الدولة الأخير في سوريا، والذي استولت عليه قوات قسد في آذار الماضي.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشر أمس الخميس، أن منظمات إنسانية تعارض الجهود الرامية إلى نقلهم إلى مكان احتجاز واحد، خشية أن يؤدي ذلك إلى خلق ظروف تمنعهم من إعادة الاندماج في المجتمع وتزيد من تطرفهم.

وألغت اعتراضات المنظمات الإنسانية بالفعل اقتراحًا لإنشاء معسكر جديد بالقرب من تلعفر في محافظة نينوى الشمالية. ومع ذلك، ما زال كبار المسؤولين العراقيين يعارضون فكرة توزيع العائدين من تنظيم الدولة، ومعظمهم من النساء والأطفال، بين مخيمات النزوح وفق الصحيفة.

وقال مسؤول عراقي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته للصحيفة إن "الهدف هو اختيار مكان خاص لاحتواء هؤلاء الأشخاص هو أمني فهم إذا عادوا إلى مناطقهم، فسيتعرضون للهجمات الانتقامية من قبل أشخاص فقدوا أقاربهم في بسبب التنظيم ".

وتقول وكالات إنسانية إن حوالي 20 ألف عراقي عادوا طواعية إلى العراق منذ بدء القتال ضد الدولة الإسلامية. وأكثر من 1700 أسرة في مخيم الهول سجلت أيضا لدى الأمم المتحدة للعودة الطوعية، لكن لا يزال الجدول الزمني لعودتهم غير واضح، ويتوقع نقلهم على دفعات.

وبعد سيطرة قسد على آخر معاقل تنظيم الدولة شرق نهر الفرات، تمكنت من اعتقال مئات العناصر من التنظيم الدولة العراقيين، واحتجزت ذويهم في مخيم الهول بريف الحسكة، الذي يعاني من ظروف إنسانية صعبة بسبب الاكتظاظ وغياب الخدمات.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"