بغداد: اجتماع مرتقب مع حكومتي نظام الأسد وإيران حول الحصص المائية

تاريخ النشر: 05.06.2021 | 06:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الموارد المائية العراقية، عن اجتماع مرتقب مع حكومتي نظام الأسد وإيران، لبحث زيادة الحصص المائية للعراق، بالتزامن مع انخفاض منسوب المياه في نهري دجلة والفرات.

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقي، علي راضي، إن "هناك حوارات مستمرة ضمن اللجان التفاوضية والفرق الفنية على مستوى دعم ملف المياه بشكل عام بالإضافة إلى ملف التفاوض"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأضاف راضي أن "هناك لقاءات فنية مستمرة مع الجانب السوري بالإضافة إلى اجتماع مرتقب خلال الأيام القليلة المقبلة مع الجانب الإيراني، تتمحور هذه الاجتماعات حول ضمان حصة العراق المائية خصوصاً في فترات الشح".

وأكد راضي على ضرورة "التفاوض بخصوص ملف حصة العراق في الأنهار الرئيسة وكذلك التوسع الذي حصل في إنشاء المشاريع الخزينة و الإروائية في دول المنبع".

وكانت وزارة الموارد المائية العراقية أشارت، في وقت سابق، إلى انخفاض إيرادات المياه الواردة من تركيا بنسبة 50 %، مضيفة أن إيران أوقفت إيرادات سد "دربنديخان" بالكامل.

وكشفت الوزارة عن لقاءات ومخاطبات رسمية متواصلة مع تركيا وإيران وسوريا، لحسم ملف المياه والاتفاق على تقاسم الضرر خلال فترة شح المياه وقلة الإيرادات المائية.

ويعاني العراق منذ سنوات، من انخفاض متواصل في الإيرادات المائية عبر نهري دجلة والفرات، وفاقم أزمة شح المياه كذلك تدني كميات الأمطار الهاطلة في البلاد على مدى السنوات الماضية.

يشار إلى أن تركيا وسوريا، أبرمتا اتفاقاً في العام 1987، يقضي بأن تحصل سوريا على ما لا يقل عن 500 متر مكعب في الثانية من مياه نهر الفرات، كما وقعت سوريا اتفاقية مع العراق في العام 1989، نصت على أن تكون حصة بغداد 58 % من إجمالي الكمية الواردة من مياه الفرات إلى سوريا.