icon
التغطية الحية

بعد 6 أيام من البحث.. انتشال جثة شخص غرق في بحيرة شمالي حلب

2021.08.03 | 12:55 دمشق

229842204_1992189124270166_8097052529374110443_n.jpg
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

قالت منظمة الدفاع المدني السوري إن فرق "الإنقاذ المائي" التابعة لها انتشلت، أمس الإثنين، جثة شخص توفي غرقاً في بحيرة ميدانكي بريف حلب الشمالي، وذلك بعد بحث استمر أكثر من 6 أيام.

وأضافت أن فرق الإنقاذ "واجهت صعوبات كبيرة بسبب غرق الجثة على عمق كبير بلغ نحو 38 متراً، بالإضافة إلى برودة المياه الشديدة".

وذكّرت المنظمة بأن بحيرة ميدانكي غير صالحة للسباحة وخطرة جداً بسبب قاعها الطيني شديد الانحدار، ووجود حفر عميقة في قعرها محاذية للشاطئ، وبرودة مياها الشديدة التي تؤدي لتشنج العضلات.

 وحذّرت من ركوب القوارب الحديدية (قوارب الموت) الموجودة في البحيرة لأنها خطرة جداً وغير آمنة، لا سيما أن معظم سائقيها أطفال، والتأكد من وجود وسائل الأمان والسلامة عند ركوب القوارب الخشبية (حبال وإطارات).

وفي 23 تموز الماضي انتشلت فرق الغطس في الدفاع المدني السوري، بعد بحث استمر لمدة 8 ساعات، جثة شاب توفي غرقاً في أثناء السباحة في ساقية مياه بلدة ستارو بالقرب من مدينة عفرين، ما يرفع أعداد المتوفين غرقاً في شمال غربي سوريا إلى 33 شخصاً منذ مطلع العام الجاري.

ووجه الدفاع المدني رسالة للمدنيين بضرورة الابتعاد عن السباحة في سواقي المياه في عفرين بسبب حوافها الزلقة، و في بحيرة ميدانكي وفي نهر الفرات في جرابلس، ونهر العاصي، لكونها خطرة جداً.

وأكد الدفاع المدني على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أي غريق مهما كانت صلة القرابة وطلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرس على الإنقاذ، وإخبار فرق الدفاع المدني بأسرع ما يمكن.