بعد 5 أيام من الإعلان عنها.. تحطم مقاتلة "كوثر" الإيرانية

تاريخ النشر: 26.08.2018 | 17:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل طيار إيراني برتبة عقيد إثر سقوط طائرته الأميركية الصنع من طراز F5، والتي زعمت طهران أنها من صناعتها المحلية وأطلقت عليها اسم "كوثر" قبل 5 أيام.

وبحسب وكالة مهر الإيرانية، فإن الطائرة تحطمت اليوم الأحد بسبب خلل فني لدى هبوطها بقاعدة جوية في مدينة دزفول في محافظة خوزستان، على مسافة 460 كم جنوب غربي العاصمة طهران، ما أدى إلى مقتل الطيار العقيد "منوشهر فتاحي".

ولم تمض سوى 5 أيام من كشف إيران عن طائرتها محلية الصنع "كوثر"، والتي تبين للخبراء فوراً أنها نسخة معدلة من المقاتلة إف 5 التي أنتجتها الولايات المتحدة في الستينيات.

وكان فريق التواصل الإلكتروني، في وزارة الخارجية الأميركية، قد فنّد كذب طهران حول حقيقة الطائرة، وقال على حسابه في تويتر "يبدو أن مسؤولي النظام ليسوا على دراية كافية بمدى تطور صناعة الطيران. فطائرتهم تشبه إلى حد كبير مقاتلة أنتجتها الولايات المتحدة قبل عقود، ولدى إيران أسطول قديم منها. لكن الخداع هي وسيلتهم المفضلة".

 

 

ودخلت حزمة العقوبات الأمريكية ضد طهران التي وصفها ترمب بـ "الأشد على الإطلاق"، حيز التنفيذ في السابع من آب الجاري، والتي ستصل في تشرين الثاني إلى أعلى مستوى لها.

وتشمل العقوبات حظر تبادل الدولار مع الحكومة الإيرانية، إضافة لحظر التعاملات التجارية المتعلقة بالمعادن النفيسة، ولاسيما الذهب، وفرض عقوبات على المؤسسات والحكومات، التي تتعامل بالريال الإيراني أو سندات حكومية إيرانية.

كما تشمل حظر توريد أو شراء قائمة من المعادن أبرزها الألمنيوم والحديد والصلب، وفرض قيود على قطاعي صناعة السيارات والسجاد في إيران، وتفرض العقوبات قيوداً على استيراد وتصدير التكنولوجيا المرتبطة بالبرامج التقنية الصناعية ذات الاستخدام المزدوج المدني والعسكري، بالإضافة لحظر بيع طائرات الركاب وقطع غيارها.

وتأتي هذه العقوبات بعد إعلان الرئيس الأميركي في 8 من أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية التي كان معمول بها قبل الاتفاق.

 

مقالات مقترحة
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات