بعد 15 عاماً من تركه للسلطة مهاتير محمد يعود لقيادة ماليزيا

تاريخ النشر: 10.05.2018 | 20:05 دمشق

آخر تحديث: 15.05.2018 | 14:15 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

أدّى مهاتير محمد، اليوم، اليمين الدستورية رئيسا لوزراء ماليزيا، إثر فوز التحالف الذي يقوده بالانتخابات العامة، وذلك بعد نحو 15 عاما من تخليه عن منصب رئيس الوزراء في البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء الماليزية الرسمية "برناما" أن مهاتير (92 عاما) أدى اليمين أمام ملك البلاد، محمد الخامس، في القصر الملكي بالعاصمة كوالالمبور، في مراسم بثها التلفزيون الرسمي على الهواء.

وقال مهاتير في وقت سابق اليوم "هناك حالة طارئة هنا. نحتاج لتشكيل الحكومة الآن، اليوم".

وبتوليه المنصب يصبح الآن أكبر زعيم منتخب في العالم، بعد أن حصل تحالفه على 113 مقعدا في البرلمان أي ما يزيد بمقعد واحد عن العدد المطلوب لكي يتولى السلطة.

وبذلك، يصبح مهاتير محمد، سابع رئيس وزراء للبلاد، منذ استقلال ماليزيا عن الاستعمار البريطاني عام 1957، وسبق أن حكم مهاتير محمد ماليزيا خلال الفترة بين 1981 و2003، حيث قدم استقالته طواعية.

وعاد "مهاتير" إلى السياسة منذ عامين كمعارض لرئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا