بعد 100 يوم.. "تحرير الشام" تفرج عن "أبو حسام البريطاني"

تاريخ النشر: 25.11.2020 | 22:01 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، أنّ "هيئة تحرير الشام" أفرجت عن العامل في المجال الإغاثي "توقير شريف" المعروف بـ"أبي حسام البريطاني"، وذلك بعد أكثر مِن 100 يومٍ على اعتقاله.

وأضافت المصادر أنّ "تحرير الشام" أطلقت سراح "البريطاني" بعد اعتقال دام 107 أيام، مشيرةً - نقلاً عن عاملين في مؤسسة "توقير شريف" الإغاثية - أنّه أفرج عنه ولكن لم يصل بعد إلى المؤسسة.

وكانت "تحرير الشام" قد اعتقلت "أبو حسام البريطاني" (33 عاماً)، يوم 22 من حزيران الماضي، وأفرجت عنه بـ"كفالة"، في الـ 15 مِن شهر تموز الماضي، قبل أن تعيد اعتقاله مجدّداً، في الـ 11 مِن شهر آب الماضي.

اقرأ أيضاً.. "تحرير الشام" تلغي كفالة عامل الإغاثة توقير شريف وتواصل احتجازه

ووجّهت "هيئة تحرير الشام" حين اعتقالها لـ"البريطاني" تهماً تتعلق بما قالت إنه "سوء إدارة أموال الإغاثة، ونقل جزء منها لـ دعم مشاريع تحرّض على الانقسام والانشقاق والتفرقة"، في حين تواردت أنباء عن أنّ أسباب اعتقاله جاء على خلفية دعمهِ لـ"أبي العبد أشدّاء" مؤسس "تنسيقية الجهاد" والتي تعتبر عضو مؤسس في غرفة عمليات "فاثبتوا" التي اشتبكت مع "الهيئة".

و"توقير شريف" المعروف بـ"أبي حسام البريطاني" وصل إلى سوريا، عام 2012، وهو مِن أصول باكستانية ويحمل الجنسية البريطانية، ويعمل في مجال الإغاثة والجمعيات الخيرية، وهو صاحب جمعية "Live Updates From Syria"، ومدارس "أبناء الشام"، ونادي "قاح" الرياضي في ريف إدلب.

يشار إلى أنّ نشاط "أبو حسام البريطاني" يتركّز في المناطق الحدودية مع تركيا، خاصّةً في بلدة أطمة التي يقيم فيها، منذ عام 2013، وسبق للحكومة البريطانية أن جرّدته مِن جنسيتها، عام 2017، متهمةً إيّاه بالعمل مع ما وصفتها بـ"جماعات إرهابية" في سوريا، ويُعرف أنّه مقرّب مِن تنظيم "حرّاس الدين".

اقرأ أيضاً.. "تحرير الشام" تؤكّد اعتقال الفرنسي "عمر ديابي" وتوضّح الأسباب

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا