بعد وصول شحنات نفط.. عودة مصفاة بانياس إلى العمل

تاريخ النشر: 14.01.2021 | 15:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

بدأت مصفاة بانياس العمل بعد وصول شحنات جديدة من النفط الخام في ظل أزمة محروقات تشهدها البلاد منذ سنوات.

وقالت وزارة النفط في حكومة النظام، إنها بدأت بضخ كميات إضافية من مادة البنزين والمشتقات النفطية إلى المحافظات إثر عودة مصفاة بانياس إلى العمل بعد وصول شحنات من النفط الخام دون تحديد مصدره.

اقرأ أيضا: إيران أرسلت ناقلة صغيرة فقط.. هل ستتكرر أزمة البنزين في سوريا؟

وقبل أيام بررت وزارة النفط أزمة المحروقات التي تشهدها المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، بسبب العقوبات الأميركية والحصار، وخفّضت كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17% وكميات المازوت بنسبة 24%.

وشهدت الأيام الفائتة عودة طوابير السيارات العاملة على مادة البنزين إلى محطات الوقود في دمشق، وذلك بعد تطبيق قرار تخفيض مخصّصات كل محافظةٍ مِن الوقود، منذ بداية شهر كانون الثاني الجاري.

اقرأ أيضاً.. "محافظة دمشق" تبرر ازدحام محطات البنزين بـ"الحالة النفسية"

اقرأ أيضاً.. هل سترفع حكومة النظام في سوريا سعر البنزين؟

وتحتاج سوريا يومياً إلى 146 ألف برميل نفط خام، بينما المنتج حالياً هو 24 ألف برميل، أي أن الفجوة اليومية 122 ألف برميل، ويتم تدارك النقص عبر عمليات التوريد، سواء للنفط الخام أو لمشتقاته، وفق تصريحات مسؤولي النظام.

اقرأ أيضا: دمشق.. توزيع بطاقات للنقل العام تحدد كمية الوقود شهرياً

وتعاني مناطق سيطرة النظام من أزمة في المواصلات بدأت منذ أشهر في حلب وطرطوس واللاذقية ودمشق، دون أن تجد حكومة الأسد حلاً لها سوى إطلاق التبريرات التي تتعلق بأزمة المحروقات وعدم التزام السائقين بالعمل على الخطوط المرخصة لهم وغيرها، دون إيجاد حل فعلي لهذه المعاناة.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية