بعد نحو عامين.. انتشال جثة فتاة مرميّة في بئر بريف حمص

تاريخ النشر: 09.12.2020 | 13:13 دمشق

آخر تحديث: 09.12.2020 | 20:27 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

انتشل عناصر من الدفاع المدني التابع للنظام في سوريا، جثة فتاة مقتولة ومرمية في بئر بعمق 35 مترا، في مزرعة البشارة بقرية تل عمري في ريف حمص الشمالي.

ونقلاً عن مراسل "تلفزيون الخبر" الموالي، تشير المعلومات إلى استخدام القاتل لأداة حادة في تنفيذ جريمته، ثم رميها في البئر منذ أكثر من سنة ونصف.

 

130233520_883520785789172_3916748380498204637_n.jpg

 

وقال رئيس مركز الطبابة الشرعية بحمص الدكتور بسام المحمد: "تم الكشف على جثة فتاة في بداية العقد الثالث من العمر، بعد انتشال الجثة من بئر بـمزرعة في قرية تل عمري بريف حمص الشمالي"

وأوضح المحمد أنّ سبب الوفاة النزف الغزير الناجم عن جروح طعنية متعددة بأداة حادة في الصدر والبطن والحوض"، مشيراً إلى أنّ زمن الوفاة يعود إلى حوالي العامين. وقال أنّ ذوي الفتاة تعرفوا إليها بعد الاستعراف الطبي الشرعي لجثة الضحية.

وبحسب "تلفزيون الخبر" فإنّ الجثة تم انتشالها بعد إلقاء القبض على القاتل واعترافه بجريمته بناء على إبلاغ من زوجته.

اقرأ أيضاً: العثور على جثة فتاة سورية قرب معبر المصنع الحدودي مع لبنان (صور)

بدوره كشف قائد الدفاع المدني في حمص "العميد غياث عاقل" لـ صحيفة "الوطن" الموالية أنّ الجثة كانت متفسخة ومتحللة وأنّ القاتل أقدم على قتلها ورميها في البئر منذ أكثر من سنة ونصف، لافتاً إلى أنّه تم العثور على مكان الجثة بدلالة القاتل الذي كان قد ألقي القبض عليه سابقاً.

وبيّن عاقل أنّه جرى البحث عن أداة الجريمة في البئر ومحيطه ولم يتم العثور عليها، مشيراً إلى أنّ التحقيقات متواصلة لمعرفة كل ملابسات القضية.

ويُذكَر أنّ الفتاة كانت قد فُقِدت عام 2018، وهي من مواليد عام 1997 من قرية النشابية التابعة لناحية عين النسر بريف حمص الشمالي الشرقي.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً