بعد مجزرة السبخة.. إعدام جماعي بحق 7 مدنيين غربي دير الزور

تاريخ النشر: 15.01.2020 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 15.01.2020 | 13:15 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

عثر الأهالي يوم الإثنين الفائت على جثث سبعة مدنيين، أُعدموا رمياً بالرصاص قرب بلدة عياش غربي دير الزور الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام، وذلك بعد 10 أيام من المجزرة التي راح ضحيتها 27 مدنياً في بادية معدان شرق الرقة.

ونقلت شبكة "دير الزور 24" عن مصادر محلية أن عناصر يُرجّح أنهم من ميليشيا زينبيون وفاطميون التابعة للحرس الثوري الإيراني، يركبون سيارتين، هم مَن ارتكبوا هذه المجزرة بحق 7 أشخاص يعملون كمربِّي أغنام، حيث يقع مركز تدريب للميليشيا في المنطقة قرب اللواء 137.

وسبق أن وقعت مجزرة مشابهة في الرابع من الشهر الجاري، راح ضحيتها 27 مدنياً، أثناء رعيهم الأغنام في بادية معدان الخاضعة لـ سيطرة قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها، شرق الرقة.

وتشهد مناطق عديدة بعضها خاضع لـ سيطرة قوات النظام وميليشياتها وأخرى لـ"قسد" في محافظات المنطقة الشرقية (دير الزور، الحسكة، الرقة)، انفلاتاً أمنياً كبيراً يتمثّل في عمليات خطف وسرقة وابتزاز الأهالي، وسط تفجيرات ناتجة عن عبوات ناسفة وألغام، توقع ضحايا مدنيين.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا