بعد فراق سنة.. اللجنة المشتركة تلم شمل عائلة سورية في تركيا |صور

تاريخ النشر: 22.01.2021 | 16:04 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تمكنت عائلة سورية من لمّ شملها مجدداً بعد نحو سنة من الفراق، إذ اضطرت الأم إلى دخول تركيا مع طفلتها بهدف معالجتها من مرض السرطان، لتبقيا بعيدتين لمدة عام تقريباً عن بقية أفراد العائلة في الداخل السوري.

وقال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في منشور عبر حسابه في فيس بوك: إن "اللجنة السورية المشتركة" التابعة للائتلاف، تمكنت من "إتمام عملية لم الشمل لعائلة سورية مكونة من أم وأربعة أطفال بينهم رضيعة".

اقرأ أيضاً: اللجنة السورية التركية توضح سبب إضافة بند الجنسية بموقع المواعيد

وأضاف أن السيدة فاطمة دخلت الأراضي التركية قادمة من الشمال السوري، منذ نحو عام "لعلاج ابنتها نور التي كانت تعاني من سرطان في العين، وتركت الأم أطفالها الثلاثة وبينهم رضيعة مع جدتهم، وأمضت في إسطنبول مدة سنة بعيدة عن عائلتها، حيث قرر الطبيب خطورة عودة الطفلة إلى المخيمات".

 

 

وبعد تواصل السيدة فاطمة مع اللجنة السورية التركية المشتركة، بحسب المنشور "عملت اللجنة بجهود حثيثة على لم شمل العائلة، وإدخال الأطفال الثلاثة إلى تركيا، وكان ممثل الائتلاف الوطني السوري في ولاية هاتاي، عدنان شغري، في استقبالهم وأمن رحلتهم إلى إسطنبول".

اقرأ أيضاً: اللجنة السورية التركية تفعّل "الكمليك" للحصول على المساعدات

يذكر أن "اللجنة السورية التركية المشتركة" قد تشكّلت على إثر لقاء جمع بين رئيس الائتلاف الوطني السوري ووزير الداخلية التركي، في الـ 24 من تموز 2019، بهدف متابعة شؤون اللاجئين السوريين في تركيا ومعالجة أوضاعهم.

وتضم اللجنة من الجانب التركي معاون وزير الداخلية ورئيس دائرة الهجرة وعدداً من كبار المسؤولين في الوزارة، ويشرف عليها من الجانب السوري رئيس الائتلاف، وتضم مسؤولي الملفات ذات الصِّلة في الائتلاف.

اقرأ أيضاً: رابط لتقديم الشكاوي إذا تم إبطال كرت الهلال الأحمر التركي

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"