بعد عرقلتها من قبل "البوليساريو".. استئناف الحركة بمعبر الكركرات

تاريخ النشر: 15.11.2020 | 18:22 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن المغرب أمس السبت، استئناف حركة النقل في معبر الكركرات الحدودي بين المغرب وموريتانيا.

وأكدت وكالة الأنباء المغربية أن العشرات من شاحنات نقل البضائع قد عبرت الحدود المغربية – الموريتانية، والتي تسبب تحركات عناصر "البوليساريو" بعرقلة سيرها منذ 3 أسابيع.

بدوره أعلن موقع "صحراء ميديا" نقلاً عن مصادر موريتانية لم يكشف عن هويتها، إعادة فتح المعبر بالتشاور والتنسيق بين سلطات البلدين.

وكانت الخارجية المغربية قد أعلنت يوم الجمعة، تحرك بلادها لوقف ما سمّته "الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة" لجبهة "البوليساريو" في "الكركرات".

وأعلن الجيش المغربي، في بيان لاحق، أن المعبر "أصبح الآن مؤمنا بشكل كامل" بعد إقامة حزام أمني يضمن تدفق السلع والأفراد.

بدوره قال زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إنه وقع مرسوما يعلن انتهاء التزام الجبهة بالهدنة وألقى باللوم على المغرب في خرقها.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية للجبهة بيانه الذي جاء فيه أيضا أن مقاتلي البوليساريو هاجموا مواقع مغربية على امتداد أجزاء مختلفة من خط المواجهة الذي يمتد مئات الكيلومترات عبر الصحراء.

يذكر أن الكركرات هو الممر الاقتصادي الرئيسي بين المغرب وموريتانيا، وبعد توقف الصراع المسلح بين المغرب والبوليساريو بعد الاتفاق الذي تم توقيعه عام 1991، اعتبر معبر الكركرات منطقة منزوعة السلاح.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، فيما تطالب "البوليساريو" باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم المتنازع عليه.