بعد عام.. نظام الأسد يفرج عن الفنان الفلسطيني هايل دياب

تاريخ النشر: 02.12.2020 | 06:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت "مجموعة العمل مِن أجل فلسطينيي سوريا"، أمس الثلاثاء، بأنّ الأجهزة الأمنيّة التابعة لـ نظام الأسد أفرجت عن الفنان الفلسطيني هايل دياب، بعد عامٍ مِن اعتقاله.

وقالت المجموعة الفلسطينية إنّ "مخابرات النظام" اعتقلت هايل دياب - مِن أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينين جنوبي دمشق - أثناء زيارته إلى سوريا، نهاية العام 2019، قادماً مِن مدينة مالمو السويدية.

ولم تُعرف الأسباب الحقيقية التي دفعت "مخابرات النظام" إلى اعتقال "دياب"، مشيرةً المجموعة الفلسطينية إلى أنّه كان أحد أعضاء فرقة "البراق" الفنيّة في مخيم اليرموك، وشارك بعشرات المهرجات الوطنيّة بمختلف بلدان العالم.

اقرأ أيضاً.. النظام يستولي على أملاك اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

مِن جانبه كتب (هايل دياب) على حسابه الشخصي في "فيس بوك"، يوم الإثنين الفائت، قائلاً "2020 كانت أسوأ سنة في تاريخ حياتي الحمد الله على كل شي". 

 

يشار إلى أنّ مخابرات نظام الأسد تواصل تكتمها على مصير المئات مِن اللاجئين الفلسطينيين في سجونها، رغم المطالبات المستمرة بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم،  وفق ما ذكرت "مجموعة العمل مِن أجل فلسطينيي سوريا" والتي أشارت إلى أنّه مِن بين المعتقلين أطفال ونساء وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بكاملها.

اقرأ أيضاً.. "مجموعة العمل": 333 لاجئاً فلسطينياً مفقود في سوريا

 

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا