بعد عام من الوباء.. نصف سكان تركيا وحيدون وغير سعداء

تاريخ النشر: 10.05.2021 | 21:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

توصلت دراسة جديدة إلى أن السكان في تركيا بعد عام من الوباء يشعرون بالوحدة ويرون أن صحتهم العاطفية والعقلية تتدهور.

وأجرى الباحثون هذه الدراسة تحت قيادة الدكتور Veysel Bozkurt، عضو هيئة التدريس بجامعة إسطنبول وعضو مجلس العلوم الاجتماعية بوزارة الصحة، بحسب صحيفة "حرييت" التركية.

ويشعر حوالي 51 في المئة من المشاركين في الدراسة بالوحدة واضطرابات في نومهم منذ زحف الوباء إلى تركيا في آذار من العام الماضي، وفقاً للدراسة التي تحمل عنوان "تأثير الوباء على الحالة المزاجية للمجتمع والعلاقات الأسرية".

في حين بلغت نسبة الذين يشعرون بالتعب والإرهاق بشكل مستمر 39 في المئة في نيسان 2020، وارتفع هذا المعدل إلى 65 بالمئة في نيسان 2021.

وأظهرت الدراسة أن نسبة الذين يشعرون بالرضا عن حياتهم كانت 60 في المئة في نيسان 2020، وقد انخفض هذا المعدل في نيسان 2021 إلى 44 في المئة.

ووفقاً لنتائج البحث الذي أجري على 9129 شخصاً، لوحظ أن الخوف من الموت زاد خلال العام الجاري، فقد كانت نسبة من خافوا من الموت 28 في المئة العام الماضي، وارتفع هذا المعدل إلى 42 بالمئة هذا العام.

وأشار البحث إلى أن ثلثي الناس يخشون فقدان أحبائهم، وأن معدل أولئك الذين يعتقدون أنهم لا يستطيعون التحكم في حياتهم هو 44 في المئة.

وأوضحت الدراسة أن نسبة الأشخاص الذين قالوا إن روابطهم الأسرية قد تعززت خلال الوباء أخذت في الانخفاض كثيراً هذا العام مقارنة مع العام السابق.

يعيش في تركيا أكثر من 3.5 ملايين سوري بحسب الإحصائيات الصادرة عن إدارة الهجرة التركية يتوزعون على عدة ولايات ويتركز معظمهم في إسطنبول وغازي عنتاب وأورفا.