بعد سنوات من الخسائر.. "إل جي" توقف تصنيع الهواتف المحمولة رسميا

تاريخ النشر: 05.04.2021 | 13:14 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت شركة "إل جي" LG الكورية الجنوبية لصناعة الإلكترونيات، اليوم الإثنين، رسمياً، أنها ستخرج من أعمالها التجارية الخاسرة المتعلقة بالهواتف المحمولة للتركيز على مكونات السيارات الكهربائية والروبوتات والذكاء الاصطناعي وغير ذلك من المنتجات والخدمات، بعد خسائر استمرت لـ 6 سنوات في هذا المجال.

وقالت الشركة في بيان إن مجلس الإدارة وافق على التحول في الاستراتيجية، وتتوقع الشركة الخروج الكامل من قطاع الهواتف المحمولة بنهاية تموز.

وأضافت أنها تبيع مخزون الهواتف لديها، وستواصل تقديم الخدمات والدعم لفترات زمنية مختلفة حسب مراكز البيع، وأفادت بأن التفاصيل المتعلقة بالوظائف ستقرر "على المستوى المحلي".

وتراجعت أسهم "إل جي" بنسبة 2.5 في المئة اليوم الإثنين. وكانت "إل جي" ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف المحمولة في العالم، لكنها خسرت حصتها في السوق لصالح شركات صينية، وغيرها من المنافسين، بحسب "أسوشيتد برس".

ونظراً لأن "إل جي" تكافح مع الخسائر، فقد أجرت محادثات لبيع جزء من أعمالها، ولكن هذه المحادثات تراجعت. وقالت "إل جي" في وقت سابق إنها تقيم استراتيجيتها، حيث ذكرت أن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 5 في المئة عن العام السابق في الربع الأخير من عام 2020، لكن تراجع الربحية أدى إلى تباطؤ مبيعات المنتجات المتميزة.

وتعد أعمال الهواتف الذكية الأصغر من بين أقسام "إل جي" الخمسة، حيث تمثل 7.4 في المئة فقط من الإيرادات، بحسب "بي بي سي". وتبلغ حصتها في السوق العالمية للهواتف المحمولة حالياً حوالي 2 في المئة.

ولا تزال الشركة تمتلك نشاطًا تجاريًا قويًا في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية، لا سيما في مجال الأجهزة المنزلية وأجهزة التلفزيون. فـ "إل جي" هي العلامة التجارية التلفزيونية الأكثر مبيعاً في العالم بعد "سامسونغ".

وفي كانون الأول الماضي، أطلقت مشروعًا مشتركًا مع مورد السيارات "ماغنا إنترناشيونال" الذي سيصنع المكونات الرئيسية للسيارات الكهربائية.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا