بعد زواج دام أكثر من 30 عاماً.. امرأة تقتل زوجها بـ "شفرة حلاقة"

تاريخ النشر: 29.01.2021 | 11:55 دمشق

آخر تحديث: 30.01.2021 | 23:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتلت امرأة زوجها في منطقة "نهر عائشة" بمدينة دمشق، أمس الخميس، بـ "شفرة حلاقة" وذلك بعد زواج دام بينهم 35 سنةً.

وبحسب "وزارة الداخلية" في حكومة النظام، أبلغ أحد الأشخاص قسم شرطة القدم بمشاهدة أخيه مقتولاً داخل منزله الكائن في منطقة "نهر عائشة".

وتابعت أن "الدورية" رأت رجلاً في بداية العقد السابع من العمر ملقى على الأرض وحوله كمية كبيرة من الدماء، حيث دارت الشبهات حول زوجة الضحية، وذلك لحالة الارتباك التي ظهرت عليها خلال وصول قسم الشرطة.

 

 

وأضافت أنها ابتدعت عدة روايات حول الجريمة بهدف "تضليل التحقيق"، وبعد مواجهة زوجة الضحية بالمعلومات اعترفت المدعوة "حنان" بقتل زوجها  "حسن".

وقالت خلال التحقيق معها إنها متزوجة منه منذ 35 سنة، وإنها تعاني من سوء معاملة زوجها لها، إضافة إلى "ضربه" الدائم لها، وبعد تفاقم الحالة بينهما ضربته على يده ورقبته بـ "شفرة الحلاقة" عدة ضربات.

وتابعت أنه عند وقوعه على الأرض رمت "الشفرة" وخرجت من المنزل إلى زيارة أحد أقربائها لتبعد الشبهات عنها، وليبدو وكأنه "انتحر"، مشيرة إلى أنها عادت إلى المنزل برفقة إحدى قريباتها وأظهرت علامات الصدمة لتبعد الشبهات عنها.

وأقدمت امرأة في حي ميسلون بمدينة حلب، الشهر الفائت، على قتل زوجها بطريقة "وحشية" بسبب خلاف عائلي بينهما، وذلك عبر دس السم في فنجان قهوته بعد رؤيتها محادثة على جوالة عبر برنامج "واتسآب" بينه وبين فتاة.

اقرأ أيضاً: طرطوس.. جريمة قتل امرأة تبلغ الـ 70 من عمرها

اقرأ أيضا: تسجيل 332 حالة قتل في مناطق سيطرة النظام خلال العام الحالي

وفي الشهر ذاته، أقدم شخص على قتل حماته طعناً بالسكين داخل منزلها في مدينة حلب، لإجبار زوجته على العودة معه إلى سوريا، حيث كان قد عاد مؤخراً من تركيا حيث يقيم فيها مع زوجته التي نشب خلاف بينها وبينه ما دفعها لرفض العودة معه إلى سوريا.

وتشهد مناطق سيطرة النظام العديد من جرائم القتل في الآونة الأخيرة في ظل فلتان أمني كبير تعجز قوات النظام عن ضبطه ما أدى إلى تفشي الجريمة بشكل كبير في المدينة.