بعد رقم قياسي بوفيات كورونا.. إسبانيا تستعين بـ الناتو

تاريخ النشر: 26.03.2020 | 10:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طلبت إسبانيا مِن حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مساعدتها في مواجهة انتشار فيروس كورونا، الذي تسبّب بأرقام وفاة قياسية في البلاد، كما صدّق مجلس النواب الإسباني على تمديد حالة الطوارئ.

وأفاد مركز تنسيق الاستجابة للكوارث الأورو-أطلسي (EADRCC) التابع للحلف في بيان، أمس الأربعاء، أن إسبانيا تقدمت بطلب رسمي للحصول على مساعدات من "الناتو" تتضمن معدّات طبية وشخصية لـ مكافحة انتشار كورونا.

وأوضح أن المساعدات تضمنت طلب 150 ألف مريلة طبية، و150 ألف جهاز تنفس وألف جهاز لـ قياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، و5 آلاف قناع طبي، و10 آلاف نظارة طبية واقية، و1.5 مليون قناع جراحي، و500 ألف من أدوات التشخيص الطبي، وغيرها.

وحسب وكالة "الأناضول"، فقد أكّد مسؤول في "الناتو" - فضل عدم الكشف عن اسمه -، أن الحلف ليس لديه مخزون مِن أجهزة التنفس أو المعدات الطبية، مضيفاً أن وباء كورونا هو أزمة صحية عالمية، وأن المسؤولية الرئيسية تقع على عاتق الحكومات، مشيراً في الوقتِ عينه، أن طلب المساعدة يُرسل إلى جميع الحلفاء لتأمينه عبرهم أو مِن خلال الدول الشريكة في الحلف.

 

تمديد حالة الطوارئ

مِن جهةٍ أخرى، وافق مجلس النواب الإسباني، صباح الخميس، على تمديد حالة الطوارئ - التي أُعلن عنها يوم 14 من آذار الجاري - لـ مدة 15 يوماً إضافياً، وذلك خلال جلسة في مقر البرلمان لم تشهد سوى حضور 44 نائباً مِن أصل 350، فيما صوت الباقون مِن المنازل.

والفترة الأولى مِن الطوارئ كان قد أقرها مجلس الوزراء ومِن المفترض أن تنتهي يوم 29 من آذار (يوم الأحد المقبل)، لكن بعد موافقة البرلمان على تمديدها لفترة ثانية مدتها أسبوعان، فإنها ستستمر حتى الـ 11 مِن شهر نيسان القادم.

وفي حالة الطوارئ، تبقى المستشفيات، والصيدليات، والمحال مفتوحة، مقابل تخفيف عدد رحلات مترو الأنفاق، والحافلات، والقطارات، والطائرات.

ودخلت إسبانيا يومها الـ 11 مِن "حالة الطوارئ" مع منع التجوال في جميع أنحاء البلاد بعدما أغلقت حدودها البرية وأقامت الحواجز لـ منع دخول الأراضي الإسبانية لغير الإسبان والمقيمين وشاحنات البضائع أو للظروف القاهرة.

وكان عدد الوفيات بفيروس كورونا في إسبانيا قد ارتفع - حسب وزارة الصحة الإسبانية - إلى 3434 بعد تسجيل 738 حالة وفاة جديدة، خلال 24 ساعة، كما سجّلت 7937 إصابة جديدة لـ ترتفع حصيلة الإصابات الإجمالية إلى 47 ألف و610.

اقرأ أيضاً.. إسبانيا.. 738 حالة وفاة جديدة و7937 إصابة بـ كورونا

ووفق الحصيلة الجديدة، تجاوزت إسبانيا عدد الوفيات الذي سجّلته الصين والبالغ 3281 حالة وفاة، كما أنها أصبحت ثاني أكثر البلدان تسجيلاً للوفيات بفيروس كورونا بعد إيطاليا، التي سجّلت 6820 حالة وفاة.

وحتى مساء أمس الأربعاء، أصاب فيروس كورونا نحو 466 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 21 ألفاً، في حين تعافى قرابة 113 آلاف، وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، إضافةً إلى منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا