بعد تهديدها بالقتل.. استقالة رئيسة مجمع هجين التربوي بدير الزور

تاريخ النشر: 25.02.2021 | 13:42 دمشق

آخر تحديث: 25.02.2021 | 15:11 دمشق

ديرالزور - خاص

استقالت نور شوكت عبد الكريم، الرئيسة المشتركة لمجمع هجين التربوي، التابع لـ "الإدارة الذاتية" في دير الزور، من منصبها، وذلك بعد أيام من تلقيها تهديداً بالقتل من قبل مجهولين.

وجاء في نص طلب الاستقالة الذي تقدّمت به "عبد الكريم": "أنا المعلمة نور شوكت عبد الكريم، الرئيسة المشتركة لمركز هجين التربوي أقدّمُ استقالتي من التعليم كامل، وذلك لأسباب شخصية".

اقرأ أيضاً: "قسد" تعتقل معلمين بتهمة "الدعوى للتظاهر" جنوبي الحسكة

photo_2021-02-25_14-15-50.jpg

 

استقالة "عبد الكريم" جاءت بعد أسبوع من تلقيها رسالة، وُضعت أمام باب منزلها من قبل مجهولين، حملت تهديداً بالقتل في حال استمرت بعملها ضمن المجمع التربوي، أو في السلك التعليمي ضمن مناطق "الإدارة"، حسب ما ذكر مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا.

وأضاف المصدر أن أصابع الاتهام وُجّهت مباشرة إلى تنظيم "الدولة"، وحُمّل مسؤولية التهديد، في حين استبعد المصدر أن يكون لـ "التنظيم" أي علاقة قائلاً: "التنظيم لم يكن ليهددها، بل سيقتلها مباشرة، هذا هو المتعارف عليه".

وأشار إلى أن "التنظيم" بات شماعة الجميع، إذ سبق وأن هُدد عدد من المعلمين برسائل مماثلة، وفي كل مرة كانت "الإدارة" ومن خلفها قوات سوريا الديمقراطية، يضعان "التنظيم" في الواجهة، وفق تعبيره.

واعتقلت "قسد" أول أمس الثلاثاء، 6 معلمين في بلدة تل مركدة جنوبي الحسكة، ممن دعوا للتظاهر ضد سياسية "التجنيد الإجباري"، سبق ذلك اعتقال معلمين في بلدات الشدادي والدرباسية وعامودا، لسوقهم إلى "الخدمة الإلزامية".

اقرأ أيضاً: تقرير: "قسد" تعتقل 61 مدرساً في مناطق سيطرتها عام 2021

وحسب تقرير سابق صدر عن "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، فإن "قسد" تلاحق أكثر من 600 مدرس رفض الالتحاق بـ "التجنيد الإجباري"، مشيرة إلى أنها فصلتهم "تعسفياً" من عملهم في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة.