بعد تهجيرها.. داعية يدعو لـ تشكيل "جيش الغوطة"

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 19:04 دمشق

آخر تحديث: 14.07.2018 | 19:34 دمشق

تلفزيون سوريا

دعا الشرعي "عبد الرزّاق المهدي"، اليوم الأربعاء، المقاتلين المهجّرين من الغوطة الشرقية في ريف دمشق والواصلين إلى الشمال السوري، إلى تشكل "جيش الغوطة".

وقال "المهدي" (الشرعي السابق في "هيئة تحرير الشام") عبر تدوينة على قناته في تطبيق "تليغرام"، إنه ينصح "مقاتلي شباب الغوطة الشرقية الذين وصلوا إلى الشمال، بجمع أمرهم وتوحيد كلمتهم، والعمل على تشكيل جيش الغوطة".

وأضاف "المهدي"، أنه سيكون "واحداً منهم" في هذا الجيش، محذّراً  الفصائل القادمة من الغوطة الشرقية بالدخول في خصومات الفصائل بالشمال السوري، قائلاً "إياكم ثم إياكم أن تفسدوا جهادكم وتبطلوا أعمالكم"، وفقاً لقوله.

ويأتي ذلك، عقب تهجير جميع فصائل الغوطة الشرقية أبرزهم "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" و"حركة أحرار الشام" وفصائل أخرى، بعد اتفاق بين الفصائل و"الوفد الروسي" قضى بتهجيرهم مع عائلاتهم والراغبين مِن المدنيين، إلى محافظتي حلب وإدلب،

وتعرّضت الغوطة الشرقية خلال الشهرين الفائتين، لحملة عسكرية "شرسة" نفذتها روسيا والنظام، أسفرت عن اتفاقات تهجير مع "حركة أحرار الشام" من مدينة حرستا، ومع "فيلق الرحمن" مِن القطّاع الأوسط، إلى الشمال السوري، فيما بقيت مدينة دوما محاصرة بمفردها، قبل أن يتوصل النظام إلى اتفاق مع "جيش الإسلام" الذي يسيطر على المدينة، إلى اتفاق "تهجير" مماثل، بعد ارتكابه مجزرة "كيماوية" أودت بحياة العشرات وأصابت المئات بحالات "اختناق".

و"عبد الرزاق المهدي" المنحدر مِن ريف دمشق، هو أحد مؤسسي "تجمع أهل العلم في الشام"، والمقرّب من "حركة أحرار الشام"، وكان أحد شرعيي "هيئة تحرير الشام" قبل أن ينسحب منها في آذار عام 2017، معللا ذلك بعدم قدرته على "رفع الظلم وإنصاف المظلومين" على خلفية تزايد تجاوزات عناصر "الهيئة"، كما يعتبر من أبرز الدعاة في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل، ولم تخلُ أي لجنة تشكّلت للتحكيم بينهم إلا وكان فيها.

يشار إلى أن الدعوة إلى تشكيل "جيش الغوطة" تكرّرت سابقاً في الغوطة الشرقية، عندما دعت إليها "جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام حالياً)، لإنشاء جسم عسكري مؤّحد تحت اسم "جيش الغوطة" على غرار "جيش الفتح" في إدلب، ما أثار غضب "القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة"، على اعتبار أنها الجسم العسكري الموّحد والموجود أصلاً، وتجربته متقدمة على "جيش الفتح" الذي اعتبرته عبارة عن "غرفة عمليات" فقط.
 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا