بعد تعيينه وزيراً لخارجية النظام ما أول عاصمة سيزورها "المقداد"؟

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 16:39 دمشق

آخر تحديث: 06.12.2020 | 17:28 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت الخارجية الإيرانية أن وزير خارجية النظام فيصل المقداد سيصل إلى طهران اليوم الأحد، للقاء نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وهذه هي الزيارة الخارجية الأولى لـ المقداد بعد تعيينه وزيراً لخارجية النظام عقب وفاة الوزير السابق وليد المعلم.

وتأتي الزيارة مع انتهاء الجولة الرابعة من اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف الجمعة، والتي لم تحقق أي تقدم، وانتهت بمشاحنات بين وفدي المعارضة والنظام.

اقرأ أيضا: المقداد يبدأ مهامه بـ"استجداء" مندوبي الوكالات الأممية في دمشق

وأصدر رئيس النظام بشار الأسد، في الـ 22 من تشرين الثاني الفائت مرسوماً بتعيين فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين خلفاً لوليد المعلم الذي توفي في الـ 16 من الشهر ذاته.

ومنتصف الشهر الفائت عيّن المرشد الإيراني، "علي خامنئي"، ممثلًا جديدًا له لدى نظام الأسد، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

اقرأ أيضا: الأسد بين إيران وروسيا.. إما الرحيل وإمّا القتل

وتسيطر إيران على مساحات واسعة من الأراضي السورية، وخاصة في المنطقة الشرقية في محافظة دير الزور، من خلال عناصر تابعة لجيشها النظامي ولفيلق القدس والميليشيات الأخرى القادمة من العراق وأفغانستان و"حزب الله" اللبناني.

يذكر أنه في آذار من العام، زار رئيس النظام بشار الأسد طهران والتقى المرشد الأعلى علي خامنئي، حيث لم يستقبل كرئيس دولة أو كمسؤول أجنبي، وغاب علم النظام عن اللقاء بحسب الصور. 

اقرأ أيضا: "خامنئي" يعيّن ممثلاً له في سوريا

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا