بعد تسريبات جواد ظريف.. الكونغرس يطالب بالتحقيق مع جون كيري

تاريخ النشر: 01.05.2021 | 06:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالب أعضاء في الكونغرس الأميركي، الرئيس جو بايدن، بفتح تحقيق في ادعاءات تفيد بإبلاغ وزير الخارجية الأسبق، جون كيري، نظيره الإيراني بضربات عسكرية إسرائيلية على مواقع إيرانية في سوريا قبل وقوعها.

وفي رسالة إلى بايدن، دعا 19 عضواً من الكونغرس إلى عزل كيري من مجلس الأمن القومي خلال إجراء التحقيق، وفق ما نقلت قناة "فوكس نيوز" الأميركية.

واعتبر الموقعون على الرسالة أن "الكشف عن معلومات حساسة، سواء كان ذلك عن قصد أم بغير قصد، عن أحد أهم حلفائنا وأكثرهم موثوقية في المنطقة هو بحد ذاته سبب لإبعاد كيري من إدارتكم".

وقال أعضاء الكونغرس في رسالتهم إن وزير الخارجية الأسبق له "تاريخ طويل في استخدام دبلوماسية المعاملات ضد المصالح الفضلى للولايات المتحدة أو حلفائها".

ووفقاً لما ذكرت قناة فوكس نيوز، فإن أعضاء الكونغرس اتهموا كيري بالتواطؤ مع إيران لتقويض الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وفي تسجيل صوتي مسرب نُشر في 26 من نيسان الماضي، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن كيري أبلغه بأكثر من 200 عملية إسرائيلية في سوريا حين كان وزيراً للخارجية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وبحسب ما أوردت صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن ظريف أعرب عن صدمته من حديث كيري.

من جانبه، نفى جون كيري التسريبات، واصفاً إياها بأنها "خاطئة بشكل لا لبس فيه"، مؤكداً على أن "ذلك لم يحصل سواء عندما كنت وزيراً للخارجية أو بعد ذلك".

 

 

ونشر التسجيل الذي تتجاوز مدته الثلاث ساعات، لأول مرة من قبل موقع "إيران إنترناشونال" المعارض للنظام في إيران، ويُظهر، من بين أمور أخرى، استياء ظريف من التدخل الواسع الذي كان يمارسه سليماني في السياسة الخارجية للبلاد، بما في ذلك الشأن الدبلوماسي.

وأثارت التصريحات المسربة انتقادات سياسيين ووسائل إعلام محافظين، ولا سيما أنها طالت سليماني، الذي يعد من أبرز مهندسي السياسة الإقليمية الإيرانية، ويحظى بمكانة كبيرة خصوصاً بعد مقتله في الضربة الأميركية.