بعد ترحيله من إسطنبول.. مقتل سوري برصاص حرس الحدود التركي

بعد ترحيله من إسطنبول.. مقتل سوري برصاص حرس الحدود التركي

الصورة
الجدار التركي العازل على الحدود السورية (إنترنت)
06 آب 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قتل لاجئ سوري يدعى "هشام المحمد" أمس الإثنين، برصاص حرس الحدود التركي خلال محاولة العودة إلى تركيا، عقب ترحيله من مدينة إسطنبول.

وقال والد الشاب "مصطفى صطيف المحمد" لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم الثلاثاء إن ابنه قضى برصاص قناص من الطرف التركي على بُعد 300 متر من الحدود داخل الأراضي السورية.

وأوضح أن جميع أفراد العائلة تملك بطاقة حماية مؤقتة "كمليك" صادرة عن مدينة إسطنبول، مشيراً إلى أن الشرطة التركية دخلت إلى منزلهم في حي "باغجلار" واقتادت ابنه دون توضيح الأسباب.

ويعمل الضحية "هشام المحمد" في ورشة خياطة بمدينة إسطنبول، ويُعيل أسرته المؤلفة من خمسة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال صغار. 

وأعلنت هجرة ولاية إسطنبول بياناً رسمياً في 22 من الشهر الماضي، أمهلت فيه السوريين المخالفين بإقامتهم في الولاية، حتى تاريخ 20 من شهر آب الجاري، للعودة إلى الولايات التي استصدروا منها "الكيملك".

بينما أكّد وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو)، أنه لن يتم تمديد تلك المهلة أبداً، ولن يكون هناك تراجع عن قرار عودة السوريين إلى الولايات المسجّلين فيها.

 

 

 

 

شارك برأيك