بعد تجنيده قسراً.. "قسد" تسلّم طفلاً إلى عائلته في الحسكة

تاريخ النشر: 09.02.2021 | 05:42 دمشق

إسطنبول - خاص

سلمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أمس الإثنين، طفلاً قاصراً إلى عائلته، سبق أن جنّدته قسراً في صفوفها ضمن ما يسمّى "واجب الدفاع الذاتي".

وقال مصدر خاص لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ "قسد" سلّمت عبر مكتب "حماية الطفل في النزاعات المسلّحة" طفلاً بعمر الـ 16 عاماً، وذلك بعد أيام مِن تسليمها طفلةً تنحدر مِن منطقة عفرين شمال غربي حلب.

وسبق أن سلّمت "قسد"، في الـ 28 من شهر كانون الثاني الفائت، 3 أطفال قُصر إلى ذويهم كانت قد جنّدتهم في صفوفها، قبل 3 أشهر، كما سلّمت، منتصف الشهر ذاتهِ، طفلاً قاصراً إلى ذويه، ضمته إلى صفوفها لـ مدة 6 أشهر.

وبلغ عددد الأطفال القُصّر الذين سلّمتهم "قسد" إلى ذويهم - عبر مكتب "حماية الطفل" - في الحسكة، 25 طفلاً وطفلة، 9 منهم خلال العام الجاري 2021، و16 خلال العام المنصرم 2020، وذلك في إطار الاتفاقية الموقّعة مع الأمم المتحدة لـ حماية الأطفال النزاعات.

وكان المجلس التنفيذي في "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قسد" شمال شرقي سوريا قد افتتح مكتباً لـ "حماية الطفل"، أواخر العام 2020، بناءً على اتفاقية وقعتها "قسد" مع الأمم المتحدة لـ تجنيب الأطفال القُصّر (دون الـ 18 عاماً) الحروب ومنع تجنيدهم.

اقرأ أيضاً: بعد خدمتهم 3 أشهر ضمن صفوفها.. "قسد" تسلم أطفالاً قصراً لعائلاتهم

وسبق أن أعلن مكتب "حماية الطفل في النزاعات المسلّحة" - خلال مؤتمر صحفي في مدينة القامشلي - أواخر العام المنصرم، عن تسليم أطفال قصَّر إلى ذويهم انضموا في وقتٍ سابق إلى "قسد"، التي ما تزال تواصل عملية تجنيد الأطفال عن طريق اختطافهم، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "بنتاغون".

اقرأ أيضاً.. هكذا يتم اختطاف الأطفال والقاصرات في مناطق سيطرة "قسد"