بعد انقطاع لقرابة 12 يوماً.. بدء ضخ المياه لمدينة الحسكة

تاريخ النشر: 09.05.2021 | 08:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

بدأت مؤسسة مياه الشرب في محافظة الحسكة، بضخ المياه إلى مركز المدينة بعد انقطاع دام ‏‏نحو 12 يوماً بسبب انخفاض التغذية الكهربائية في محطة مياه "علوك"، القادمة من محطة كهرباء الدرباسية الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد".

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مدير المؤسسة "محمود عكلة" قوله إن تأخر الضخ سببه "تحكم تركيا بعدد المضخات العاملة ضمن مشروع مياه علوك وبالتالي ‏تأخر تعبئة الخزانات الرئيسية في محطتي علوك والحمة" مشيرًا إلى أنه "يتم حاليًا ‏تشغيل مضخة واحدة فقط في حين يتطلب الوضع الطبيعي تشغيل بين 4 و5 مضخات".

وأوضح عكلة أن أحياء المدينة بحاجة ماسة لاستمرار ضخ المياه، حيث تحتاج الخزانات "لأكثر من 10 ‏أيام لتتم تعبئتها لذلك لا بد من زيادة عدد المضخات العاملة ومواصلة الجهود ‏لإعادة المحطة إلى وضعها الطبيعي كونها المصدر الوحيد لمياه الشرب لأكثر من ‏مليون مواطن في محافظة الحسكة".‏

وأفاد مصدر خاص لـ موقع تلفزيون سوريا في وقت سابق، بأن الجانب التركي المسؤول مع الجيش الوطني السوري عن تسيير عمل محطة علوك في منطقة "رأس العين"، طالب بـ "طاقة تغذية تصل إلى 25 ميغا واط بهدف تشغيل مضختين أفقيتين خلال الفترة ما بين الـ 9 صباحا والـ 9 مساء، يليها تشغيل 4 مضخات من الساعة الـ 9 مساء و الـ 9 صباحا بواقع 16 بئراً ارتوازيةً".

إلا أن الطاقة التي وصلت لمحطة علوك لا تكفي لتشغيل المحطة بكفاءة جيدة، وهذا سبّب عدم تشغيلها حتى الآن، بحسب المصدر.

وأشار إلى أن عملية التشغيل بكفاءة تحتاج لطاقة كهربائية عالية تصل حتى 8 ميغا واط إلا أن ضعف الوارد الكهربائي هو الذي يحول دون تشغيل المحطة التي تسبب إيقافها بحرمان قرى عديدة في ريف رأس العين الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري، ولكن المشكلات في محطة الدرباسية التابعة لـ "قسد" هي التي تسببت بهذه المشكلة.