بعد انسحاب القوات الروسية.. إيران تعزز قاعدتها في مطار التيفور

تاريخ النشر: 17.02.2021 | 22:36 دمشق

آخر تحديث: 18.02.2021 | 08:40 دمشق

حمص - خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء: إن تعزيزات عسكرية تابعة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني وصلت إلى مطار "التيفور" شرقي حمص، بعد أن أخلته القوات الروسية.

وأضافت أن التعزيزات التي وصلت إلى المطار تتضمن 22 شاحنة محملة بمعدات عسكرية ثقيلة ومعدات لوجستية، بالإضافة إلى غرف مسبقة الصنع.

وتابعت المصادر، أن 200 عنصر من ميليشيا "فاطميون" وميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني كانوا من ضمن هذه التعزيزات، بالإضافة إلى عدد من العربات العسكرية المزودة برشاشات ثقيلة ومدفعين ميدانيين.

وأشارت إلى أن هذه التعزيزات وصلت بعد ظهر اليوم، إلى مطار "التيفور" قادمة من محافظة دير الزور عبر طريق حمص - دير الزور.

وبيّنت أن التعزيزات التي وصلت اليوم هي دفعة أولى من التعزيزات التي سوف تصل إلى مطار التيفور في وقت لاحق من دون معرفة الوجهة التي ستأتي منها أو موعد وصولها.

وكانت أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، أمس الثلاثاء، بأنّ القوات الروسيّة انسحبت من مطار الـ "T4" (التيفور) العسكري، وانتقلت إلى مستودعات الأسلحة في بلدة مهين بالريف الجنوبي الشرقي.

وقالت المصادر: إن 10 شاحنات تحمل مواد لوجستية برفقة 40 جندياً روسيّاً انسحبوا من المطار، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، باتجاه مستودعات "مهين" وإلى مواقعها في معمل الغاز على طريق تدمر - حمص.

اقرأ أيضاً: غارات إسرائيلية تستهدف مطار التيفور شرقي حمص

اقرأ أيضاً: زيادة التورط السوري في المواجهة الإسرائيلية الإيرانية

ورجّحت المصادر، أنّ انسحاب القوات الروسيّة من مطار الـ"T4" (المعروف أيضاً بـ مطار التيّاس/ الطيّاس) جاء بعد رفض الميليشيات الإيرانية الخروج من المطار، الأمر الذي يعرّضه لـ احتمالية استهدافه بغارات إسرائيلية جديدة.

يذكر أنّ الميليشيات الإيرانية على رأسها "الحرس الثوري" تنتشر داخل المطار وفي نقطة الرادار قرب قرية "خربة التيّاس" شرقي حمص، بالتزامن مع تعزيز انتشارها في منطقة تدمر القريبة، وذلك في خطة تضمن وفق المصادر سلامة الطريق الممتد من العاصمة الإيرانية طهران إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ويعدّ طريق "تدمر - حمص" الجزء الأهم فيه.